انطباع وشعور عن w140 !!

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين …آمين.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة.

قريباً بمشيئة الله، سأعيش مع جيلين أجلس داخلهما وأنتقل هنا في الرياض وهناك في الحجاز والباحة ! فالبحث جارٍ على قدم وساق عن (w140/ s600/98) لأمتلكها وأقودها بعد امتلاك أسطورة مرسيدس بنز، وعبق الماضي الجميل (w126)…نعم، سأبقى بين جيلي (w126) و (w140) أو كما يسمى “جيل التمساح والشبح” … أجول وأنتقل بين الأحياء مزهواً بسوارين جميلين بين يدي . [1]

ولا أدري لما لقب جيل (w126) بالتمساح، فالتمساح غبي…! دماغه بحجم حبة اللوز أو الفستق، ثقيل وبطئ الحركة، وقاتل، لاجمال له في وجهه ولا قفاه…إن كان له قفا ؟ مجرد كتلة لحم تزن مئات الكيلوجرامات خامده لا تتحرك إلا في النهر، وكان الأولى تسمية (w126) : بالأسطورة أو شارب الريح .

بينما الشبح إسم مقبول، نسب إليها أثناء حرب الخليج وبعدها، على مسمى الطائره الشهيره الشبح…! والسيارة جميلة في الشكل من الداخل والخارج، ولكنها لم تلق الترحيب الكافي للأسف ولم تصل لحجم المبيعات المأمول؛ بسبب السعر…فقد إرتفع بنسبة (25%) عن سابقه (w126) ! .جدير بالذكر أن (w140) بلغ عدد (23) عاماً سائراً لعيد ميلاده الفضي بعد سنتين، وكأنه مع سابقة (w126) توأمين من ظهر رجل واحد…هو: المهندس الكبير والمبدع (برونو ساكو) !. [2]

02c9c4124265e90

قادم من الخلف ليحبس الأنفاس ..!

d8964cdea6dfddf

الأهرامات الثلاث…!

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

النجمات الثلاث .

فهل كانت مصادفة أن يكون إبداع (برونو ساكو) في ظهور سيارتين شقيقتين تفردتا بالجمال والأناقة والقوة والمتعة ومسابقة الزمن؛ ليرتاح بعدها، ويمضي خارجاً ومُودَعاً من شركة مرسيدس بنز بكل حفاوه، راضيا لا يلتفت وراءه ثقة في عقدين جعلهما كنزين من زمن النجاح والروعة فطرحهما خلفه وجعلهما في عهدة الشركة، وللناس والمهندسين من أترابه يأخذون منهما ما شاءوا ؟!! .

وحقيقة لم أفهم قوله الشهير: ( لست راضياً عن w140 ) ؟!! فما الذي كان سيرضيه عنها يا ترى ؟ هل نسي شيئًا ؟ هل وردت إليه أفكار كان يمكن وضعها في الشبح ولم يتمكن من اضافتها بعد بدء ضجيج ودوران خط الإنتاج للموديل الأخير عام (98) م ؟ أم رأى عيباُ في التصميم ؟ الله أعلم .

لست راضياً ؟!! غريب هذا القول …!!.

صمم أعجوبة فاجأت الناس ولم يرض عنها كل الرضى ؟!! إذاً لو كان راضياً حينها أيمكن أن يبدع سيارة ممزوجة بالخيال والإبهار أكثر من هذه …؟ هل هذا هو التفسير المنطقي لكلامه ؟ أترك الإجابة لكم إخواني …!.

والآن السؤال المنطقي في ذهني ـ بعدما جربت قيادة السيارة فأحببتها ـ هو: ما هو الفارق أو الانطباع من واقع قيادتي لهاتين الجوهرتين (W126 / W140) ؟!.

الجواب: لن أقول ما يجمع بينهما فالقائمة ستطول والكل يعرفها، ومؤكد أننا نتفق جميعاً عليها، ولكن ربما الفارق بينهما هو ما نختلف عليه، فكل أحد منا له رأيه وانطباعه الخاص قد يصيب فيه ويوافق رأي الأغلبية، وقد يخطئ ويخالفه البعض، فأقول وبالله التوفيق:

أن (W126) تشعر فيه بالمتعة، البساطة، والأصالة، فهو خلاصة تاريخ مرسيدس بنز وجذرها الضارب بقوة في العراقة لأكثر من مئة عام، بينما (W140) تشعر معه بثورة التطوير، [3] والفضاء الواسع في الفارق الكبير بينه وما بعده، وأقصد (W220) فأصبح (W140) كالقاسم المشترك بين سلسلة وفئة ما قبله قافزاً للفخامة والثورة ورابطاً لما بعده من سلسلة (W221)…!.

يا ملاك الفخامة والإبداع، هذا انطباع مقبل غير مدبر على شراء (W140) بمشيئة الله وتوفيقه .

 

تحية تشبهكم .

 

 

هامش:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ
[1] أذكر جيداً قول كبير مهندسي المنتدى (أبو تركي) قال: أن المرسيدس هو (الشبح) فقط .
[2] رابط المهندس الشهير برونو ساكو ( http://www.mercedes4arab.com/vb/showthread.php?t=26264 ).
[3] قال المهندس الكبير(أبو بندر) ما أساء لطراز (W220) هو مساعدات الإيرماتيك الفاشلة فقط، ولا يعيب السيارة شيءٌ آخر، وقد صدق؛ لذلك اعتبرت وجوده ضعيفاً بين عائلة مرسيدس بنز مع الاعتذار لمُلاَّكه، فلا تجدوا في أنفسكم وتحزنوا فأنا أحد مالكيه أيضاُ .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.