صيد العلم.

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

الحمد لله الحاجب لوجهه الكريم برداء الكبرياء، إلا على الذين أنعم عليهم في يوم المزيد من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً . والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين .

الإخوة الكرام، هذه مجموعه مباركة من آيات القرآن الكريم، وأقوال الأنبياء، والصالحين أرجو أن تنفعني وإياكم ..آمين ، أكملها بإذن الله كلما وجدت لذلك سبيلا، آملاً أن تتم جميعها بنهاية شهر رمضان الكريم بإذن الله .

1. قال الحسن -رحمه الله- ” تفقدوا الحلاوة في الصلاة وفي القرآن وفي الذكر، فإن وجدتموها فأبشروا وأملوا، وإن لم تجدوها فاعلموا أن الباب مغلق”. نزهة الأسماع لابن رجب (ص85).

2. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لو كان القرآن في إهاب- أي فِي جِلْدٍ – ما أكلته النار . حسنه الألباني رقم : 5282 في صحيح الجامع .
3. قال الإمام أحمد عن هذا الحديث أعلاه: هَذَا يُرْجَى لِمَنْ الْقُرْآنُ فِي قَلْبِهِ أَنْ لَا تَمَسَّهُ النَّارُ ” فِي إهَابٍ يَعْنِي فِي قَلْبِ رَجُلٍ الآداب الشرعية لابن مفلح – (2 /181).
4. قال شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله-: “تأمَّلت أنفع الدعاء فإذا هو: سؤال الله العون على مرضاته”. مدارج السالكين – (1 /78) .
5. قال شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله-: “ومن تدبر أصول الشرع علم أنه يتلطف بالناس في التوبة بكل طريق”. تفسير آيات أشكلت ( 2/595 ) .

6. قال شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله-: “النّيَّة المجردة عن العمل يُثاب عليها، والعمل المجرد عن الّنية لا يثاب عليه”. مجموع الفتاوى (22 /243).
7. قال الحسن البصري -رحمه الله-: ” استكثروا من الإخوان فإن لكل مؤمن شفاعة “. إحياء علوم الدين – (2 / 171) جامع الأحاديث – (4 / 357).

8. قيل للإمام أحمد -رحمه الله-: “كم بيننا وبين عرش الرحمن؟ قال: دعوة صادقة من قلب صادق”.
9. قال شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله-: “ليس في الدنيا نعيمٌ يشبه نعيم الآخرة إلا نعيم الإيمان”. مجموع الفتاوى (28 /31).

10. قال مطرف بن عبد الله -رضي الله عنه-: “صلاح القلب بصلاح العمل، وصلاح العمل بصلاح النية”. جامع العلوم والحكم – (ص 13).

11. جاء رجل إلى الحسن البصري -رحمه الله-: فقال: “يا أبا سعيد أشكو إليك قسوة قلبي. قال: أدِّبه بالذكر”. ذم الهوى – (ص 69).

12. قال بعض السلف: “القلوب مشاكي الأنوار، ومن خلط زيته اضطرب نوره، فعُمِّيت عليه السَّبيل”.

13. كان الربيع بن خثيم -رحمه الله- إذا قيل له : كيف أصبحت ؟ يقول : أصبحنا ضعفاء مذنبين نأكل أرزاقنا وننتظر آجالنا.مصنف ابن أبي شيبة (8 /207).

14. قال بعض السلف: “من كان لله كما يريد، كان الله له فوق ما يريد، ومن أقبل عليه تلقاه من بعيد”. طريق الهجرتين لابن القيم (ص 48).

15.قال عمر ابن الخطاب -رضي الله عنه-: “ما أعطي عبدٌ بعد الإسلام خيراً من أخٍ صالح”.قوت القلوب – (2 /178).

16. قال شيخ الإسلام الإمام أحمد بن تيمية يرحمه الله ( والمؤمن إذا فعل سيئة فإن عقوبتها تندفع عنه بعشرة أسباب فمن أخطأته هذه العشرة فلا يلومن إلا نفسه) :

أ. أن يتوب فيتوب الله عليه فإن التائب من الذنب كمن لا ذنب له.
ب. أو يستغفر فيغفر له.
ج. أو يعمل حسنات تمحوها فإن الحسنات يذهبن السيئات.
د. أو يدعو له إخوانه المؤمنون ويستغفرون له حيا وميتا.
هـ. أو يهدون له من ثواب أعمالهم ما ينفعه الله به.
و. أو يشفع فيه نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.
ز. أو يبتليه الله تعالى في الدنيا بمصائب تكفر عنه.
ح. أو يبتليه في البرزخ بالصعقة فيكفر بها عنه.
ط. أو يبتليه في عرصات القيامة من أهوالها بما يكفر عنه.
ي. أو يرحمه أرحم الراحمين.

17. قال بن القيم -رحمه الله-: ومن ظن إدالة أهل الكفر على أهل الإسلام إدالة مستقرة فقد أساء الظنّ بالله. زاد المعاد – (3 /204).18. قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-: ليس في كتاب الله آية واحدة يُمدح فيها أحد بنسبه ولا يُذم أحد بنسبه. مجموع الفتاوى (35 /230).

18. قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-: ليس في كتاب الله آية واحدة يُمدح فيها أحد بنسبه ولا يُذم أحد بنسبه. مجموع الفتاوى (35 /230).
19.قال شيخ الإسلام بن تيمية -رحمه الله-: ما لا يكون بالله لا يكون، وما لا يكون لله لا ينفع ولا يدوم. مختصر الفتاوي المصرية لابن تيمية – (1 /174).
20.قال الحسن البصري -رحمه الله-: لرجل: تعشَّ العشاء مع أمك تقرُّ به عينُها أحبُّ إليّ من حجة تطوُّعاً. بر الوالدين لابن الجوزي (ص 4).
21. قال ابن مسعود -رضي الله عنه-: إن العبد ليهم بالأمر من التجارة أو الإمارة حتى إذا تيسر له نظر الله إليه من فوق سبع سموات فيقول للملك اصرفه عنه قال فيصرفه فيتظنى بحيرته سبقني فلان وما هو إلا الله.الرد على الجهمية للدارمي (ص 55).
22. قال أحد الصالحين ما الفرق بين ما يريده الله لنا في رمضان؟ وما تريده لنا أكثر القنوات؟ الجواب في هذه الآية الكريمة ( والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلاً عظيماً).

23. قال الله تعالى: (نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ ). قال شيخ الإسلام -رحمه الله-: “رَفْعُ الدَّرَجَاتِ وَالْأَقْدَارِ عَلَى قَدْرِ مُعَامَلَةِ الْقُلُوبِ بِالْعِلْمِ وَالْإِيمَانِ؛ فَكَمْ مِمَّنْ يَخْتِمُ الْقُرْآنَ فِي الْيَوْمِ مَرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ، وَآخَرُ لَا يَنَامُ اللَّيْلَ، وَآخَرُ لَا يُفْطِرُ، وَغَيْرُهُمْ أَقَلُّ عِبَادَةً مِنْهُمْ، وَأَرْفَعُ قَدْرًا فِي قُلُوبِ الْأُمَّةِ” مجموع الفتاوى (16/48)53. عَنِ النُّعْمَانَ بْنِ بَشِيرٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ عن الآيَتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورَةَ الْبَقَرَةِ وَلَا يُقْرَآنِ فِي دَارٍ ثَلَاثَ لَيَالٍ فَيَقْرَبُهَا شَيْطَانٌ . رواه الترمذي (10 /113)وقال : حسن غريب ، وحسنه ابن حجر وصححه ابن حبان والحاكم والذهبي .
24. من حملت إليه نميمة لزمه ستة أحوال: الأول أن لا يصدقه لأنه نمام فاسق. الثاني أن ينهاه عن ذلك وينصحه ويقبح فعله. الثالث أن يبغضه في الله عز وجل فإنه بغيض عند الله والبغض في الله واجب. الرابع أن لا يظن في المنقول عنه السوء لقوله تعالى ” اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم ” الخامس أن لا يحمله ما حكي له على التجسس والبحث عن تحقق ذلك قال الله سبحانه وتعالى ” ولا تجسسوا ” السادس أن لا يرضى لنفسه ما نهى النمام عنه فلا يحكي نميمته. الكبائر – (ص 60).

25. قال ابن القيم -رحمه الله- مفتاح دار السعادة – (1 /70): الجهاد نوعان:
– جهاد باليد والسنان، وهذا المشارك فيه كثير.- والثاني: الجهاد بالحجَّة والبيان، وهو جهاد الخاصّة من أتباع الرُّسل، وهو جهاد الأئمة وهو أفضل الجهادين لعظم منفعته وشدّة مؤونته وكثرة أعدائه.

26. قَالَ عُتْبَةُ بْنُ غَزْوَانَ -رضي الله عنه- : لَقَدْ ذُكِرَ لَنَا أَنَّ مَا بَيْنَ مِصْرَاعَيْنِ مِنْ مَصَارِيعِ الْجَنَّةِ مَسِيرَةُ أَرْبَعِينَ سَنَةً وَلَيَأْتِيَنَّ عَلَيْهَا يَوْمٌ وَهُوَ كَظِيظٌ مِنَ الزِّحَامِ. صحيح مسلم(7625).
27. قال عمر الفاروق -رضي الله عنه-: لا خير في قوم ليسوا بناصحين، ولاخير في قوم لا يحبون النُّصح. الاستقامة في مائة حديث نبوي – (ص 148).
28. قال شيخ الإسلام بن تيمية -رحمه الله- في آخر حياته: “وندمت على تضييع أكثر أوقاتي في غير معاني القرآن” [ذيل طبقات الحنابلة لابن رجب: 2/402] .
29. قال إسحاق بن خلف: ليس شيء أقطع لظهر إبليس من قول ابن آدم ليت شعري بما يختم لي؟ قال : عندها ييأس منه و يقول: متى يعجب هذا بعمله ؟”.شعب الإيمان(1 /508).
30. قال ابن القيّم – رحمه الله- “الله إذا أراد بعد خير سلب رؤية أعماله الحسنة من قلبه والإخبار بها من لسانه، وشغله برؤية ذنبه، فلا يزال نصب عينيه حتى يدخل الجنة، فإنّ ما تقبل من الأعمال ورفع من القلب رؤيته ومن اللسان ذكره”. طريق الهجرتين – (ص 270) .

31. قال ابن القيّم – رحمه الله-: ” أجمع عقلاء كل أمة على أن النعيم لا يدرك بالنعيم وأن من رافق الراحة فارق الراحة وحصل على المشقة وقت الراحة في دار الراحة فبقدر التعب تكون الراحة “. مدارج السالكين – (2 /166).
32. ما ألطف قول ابن الجوزي إذ سئل : أأسبح أو استغفر؟ فقال: الثوب الوسخ أحوج إلى الصابون من البخور . فتح الباري – ابن حجر (1 /103).
33. قال ابن القيم -رحمه الله-: قال الله تعالى: (قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا). والمعنى: “قد أفلح من كبَّرها وأعلاها بطاعة الله وأظهرها، وقد خسر من أخفاها وحقَّرها وصغَّرها بمعصية الله. فما صغَّر النفوس مثل معصية الله، وما كبَّرها وشرَّفها ورفَعَها مثل طاعته” . الجواب الكافي – (ص 52).64. قال مطرِّف: لقاء إخواني أحب إلي من لقاء أهلي، أهلي يقولون : يا أبي يا أبي ، وإخواني يدعون الله لي بدعوة أرجو فيها الخير. الزهد لأحمد بن حنبل (ص 413).
34. كان الشافعي يتلهف على ما ضيع المسلمون من الطب، ويقول: ضيعوا ثلث العلم، ووكلوه إلى اليهود والنصارى . سير أعلام النبلاء – (10 /57).

35. قال شيخ الإسلام بن القيم الجوزية تلميذ شيخ الإسلام الإمام بن تيمية يرحمهما الله ( إن من إستعد للقاء الله إنقطع قلبه عن الدنيا وما فيها ومطالبها، وخمدت من نفسه نيران الشهوات، وأخبت قلبه إلى الله، وعكفت همته على الله وعلى محبته وإيثار مرضاته قال تعالى [ ما عندكم ينفد وما عند الله باق] ).

36. قال تعالى [والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه والذي خبث لا يخرج إلا نكدا] شبه سبحانه الوحي الذي أنزله من السماء على القلوب بالماء الذي أنزله على الأرض بحصول الحياة بهذا وهذا؛ فالمؤمن إذا سمع القرآن وعقله وتدبره بان أثره عليه ، فشبه بالبلد الطيب يمرع ويخصب ويحسن أثر المطر عليه؛ فينبت من كل زوج كريم، والمعرض عن الوحي عكسه . إبن القيم .

37. قال شيخ الإسلام بن تيمية يرحمه الله ( ومن ظن أن الذنوب لا تضره – لكون الله يحبه – مع إصراره عليها كان بمنزلة من زعم أن تناول السم لا يضره مع مداومته عليه! ولو تدبر الأحمق ما قص الله في كتابه من قصص أنبيائه، وما جرى لهم من التوبه والاستغفار، وما أصيبوا به من أنواع البلاء الذي فيه تمحيص لهم وتطهير؛ علم بعض ضرر الذنوب بأصحابها ولو كان أرفع الناس مقاماً) .

38. قال تعالى [ والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض] قال شيخ الاسلام بن تيمية في تفسيرها ( المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها قلوبهم واحده، مواليه لله ولرسوله ولعباده المؤمنين، معاديه لأعداء الله ورسوله وأعداء عباده المؤمنين، وقلوبهم الصادقه وأدعيتهم الصالحه، هي العسكر الذي لا يغلب والجند الذي لا يخذل، فإنهم هم الطائفه المنصوره إلى يوم القيامة) .

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.