ثلاث إطلالات إقليمية لأول مرة خلال معرض دبي الدولي للسيارات 2017 .

بسم الله الرحمن الرحيم
ثلاث إطلالات إقليمية لأول مرة خلال معرض دبي الدولي للسيارات 2017
مرسيدس-بنز تجلب مستقبل التنقل إلى المنطقة
كتب سعود العليان في مرسيدس بنز العرب:
أحدثت الشركة المصنّعة للسيارات الفاخرة مرسيدس-بنز زخماً هائلاً في معرض دبي الدولي للسيارات 2017، مع مجموعة ديناميكية مذهلة من أحدث الطرازات التي تم إطلاقها مؤخراً، إلى جانب عدد من السيارات الاختبارية الطموحة التي تُبرز مقومات القوة والأداء لنظام القيادة الكهربائية.
وتكشف مرسيدس-بنز عن ثلاثة طرازات مميزة لأول مرة في المنطقة، ***تعرض 24 سيارة من أحدث طرازاتها خلال الحدث الذي يستمر لخمسة أيام وتُختتم فعالياته يوم السبت 18نوفمبر، حيث تُعطي جميعها نظرة سريعة لأحدث التقنيات التي ترسم ملامح مستقبل التنقل.
مستقبل الأداء مع استراتيجية ’CASE
بصفتها مخترعة السيارة، تدعم مرسيدس-بنز إرثها العريق من الابتكار عبر استراتيجية شاملة تُطلق عليها اسم CASE، والتي تستند إلى أربع ركائز رئيسية هي: الاتصال C، والقيادة الذاتية A، والقيادة المشتركة والخدمات S، والقيادة الكهربائية E. وحدّدت هذه الاستراتيجية ملامح أحدث السيارات التي تجمع بين الأداء الفائق والتكنولوجيا الكهربائية: سيارة Project ONE الاختبارية من مرسيدس-AMG بأحدث التقنيات الهجينة والفعّالة والمطورة بالكامل للفورمولا 1، وسيارة GT Concept الاختبارية من مرسيدس-AMG التي تمزج بين أداء السيارات الرياضية وأقصى قوة كهربائية.
ويقول لينارت مولر-تويت، رئيس قسم التسويق والاتصال، سيارات مرسيدس-بنز الشرق الأوسط: “تستمر مرسيدس-بنز في ريادة الصناعة من حيث تحديد ما سيبدو عليه مستقبل التنقل، وتعتبر دورة هذه السنة من معرض دبي الدولي للسيارات بمثابة المنصة المثالية لاستعراض رؤيتنا لأداء القيادة الكهربائية لعملائنا في الشرق الأوسط. ومن خلال أحدث سـياراتـنـا الاختبارية، AMG Project ONE،
و AMG GT Concept، نواصل الارتقاء بقدرات القوة الكهربائية”.
وعبر إطلالتها الأولى إقليمياً، تخطو الطرازات الثلاثة الجديدة من مرسيدس-بنز لتعيد تعريف معنى الفخامة والأداء في صناعة السيارات على كافة المستويات، لتقدم تجربة تتسم بأنها “الأفضل ولا شيء سواه”. وتشمل:
1. سيارة Project ONE الاختبارية من مرسيدس-AMG
تجلب السيارة الرياضية المميزة ذات المقعدين Project ONE الاختبارية من مرسيدس-AMG أحدث التقنيات الهجينة والفعّالة والمطوّرة بالكامل للفورمولا 1 من حلبات السباق لتدخلها إلى سيارات الركاب على الطرقات. ويتألف نظام القيادة الكهربائية الهجينة عالي الأداء من وحدة مدمجة وموصولة بدقة متناهية تضم محرك هجين واحد بشاحن احتراق توربيني مع مجموعة من أربعة موتورات كهربائية. وتولّد هذه السيارة الاختبارية قوة تزيد عن 1,000 حصان، وتتجاوز سرعتها القصوى حاجز الـ 350 كم/س.
أما محرك البنزين الهجين V6 بسعة 1.6 لتر مع خاصية الحقن المباشر ووحدة الشحن التوربيني الفردية والمعزّزة كهربائياً، فيأتي مباشرة من سيارة السباقات مرسيدس-AMG بتروناس للفورمولا 1. وتعتبر الموتورات الكهربائية على المحور الأمامي أيضاً من العجائب الثورية فعلاً، مع دوران قوي للموتور حتى 50,000 دورة في الدقيقة – حيث أن المعدل الرائع الحالي يبلغ 20,000 دورة في الدقيقة.
ويُستلهم تصميم السيارة الاختبارية بوضوح تام من الفئة الممتازة في رياضة السيارات. ولكن قبل كل شيء، هي تُجسّد مبدأ مرسيدس-AMG الذي يتمثّل في أن الجاذبية ترتبط دائماً بالوظائف العلمية. ويمتاز كل جزء بهدف محدد. والنتيجة هي سيارة نموذجية بمحرك وسطي قبل المحور الخلفي، وأبعاد متناسقة جداً بإطلالة قوية، مع مقصورة تميل نحو الأمام، وأقواس كبيرة للعجلات، وحواف جانبية نحيفة، وطرف خلفي ممدود.
2. سيارة GT Concept من مرسيدس-AMG
تعزّز السيارة الاختبارية الرياضية GT Concept لمرسيدس-AMG من أفالترباخ من عائلة AMG، وذلك باتباع إرث كل من SLS AMG، و AMG GT لتقديم طراز مناسب جداً للاستخدام اليومي. وتمزج AMG GT Concept بين المستوى العالي للوظائف العملية في السيارات الرياضية، مع جوانب الأناقة التي تتمتع بها سيارات AMG GT الرياضية، وتعطي نظرة سريعة إضافية للتصميم الخارجي المرتقب للطراز الذي سيدخل سلسلة الإنتاج.
وتعتبر سيارة AMG GT Concept الاختبارية بمثابة طراز AMG الثاني الذي يحمل تسمية “EQ Power+”، وهي تسمية سوف تُطلق على جميع سيارات الأداء الهجينة من مرسيدس-AMG في المستقبل. وتتمتع السيارة الاختبارية بأداء مميز جداً مع زمن تسارع من الثبات إلى 100 كيلومتر في الساعة في أقل من 3 ثواني.
ويمكن التعرّف إلى سيارة AMG GT Concept من الوهلة الأولى كسيارة أصيلة من AMG GT. ويبرز التصميم الخارجي بعضلاته المفتولة ذات النسب المتسقة، وأسطحه الحسية المتأنقة، مع لغة تصميم واضحة تتضمن غطاء محرك مسحوب بشدة، وواجة زجاجية مائلة بقوة.
3. سيارة مرسيدس-مايباخ S 650
احتفالاً بإطلالتها الإقليمية الأولى خلال معرض دبي الدولي للسيارات، تؤكد مرسيدس-مايباخ S 650 على مكانتها الريادية بصفتها الطراز الأفضل على الإطلاق للشخصية المتفرّدة. وتجمع العلامة التجارية الفاخرة بين أوجه الكمال لمرسيدس-بنز الفئة-S وجوانب الحصرية لعلامة مايباخ. وكونها سيارة السيدان الأكثر هدوءاً في سلسلة الإنتاج على مستوى العالم، مع مقصورة خلفية فسيحة مميزة، ومواد راقية ومتحكمات أنيقة، تعتبر مايباخ الفئة-S الجديدة الطراز المثالي للركاب الذين يتطلعون لأعلى مستويات الراحة والفخامة والحصرية.
وتمت إعادة تصميم الطراز الجديد ليقدم تحسينات رائعة وجوهرية تُبرز الشكل الحديث الأزلي لسيارات مرسيدس-مايباخ، من تفاصيل الكروم لواجهتها الفخمة، إلى الطيف الرياضي المتأنق من العجلات. ويتخطى الطراز الرئيسي برحابته سيارة مرسيدس-بنز الفئة-S بمقدار 20 سم في كلا البعدين.
وتتوفر سيارة مرسيدس-مايباخ S 650 في المنطقة بسعر يبدأ من 209,300 دولار أميركي.
تتضمن أبرز المحطات الرئيسية الأخرى لمرسيدس-بنز خلال معرض دبي الدولي للسيارات:
1. مرسيدس-بنز S 450
تحتفظ مرسيدس-بنز الفئة-S الجديدة بلقبها كزعيم جدير في مجالات المزايا الذكية والقوة والأداء والفخامة. ويتخذ الطراز الأفضل في فئته خطوة كبيرة أخرى نحو عالم القيادة الذاتية، ويرتقي بنظام القيادة الذكية إلى المستوى التالي. ويتجلى الاهتمام الدقيق بالتفاصيل في كل زاوية من السيارة، بدءاً من عجلة التوجيه ذات الأجزاء الجلدية والخشبية، ووصولاً إلى المصابيح الخلفية ذات الإطلالة الكريستالية.
وتدخل ميزة التحكم بوظائف الراحة ENERGIZING الأولى في العالم إلى سلسلة الإنتاج، ويمكن اختبار جوانبها في جميع المقاعد. وتربط هذه الميزة الاختيارية بين العديد من أنظمة الراحة في السيارة. ***تخدم بطريقة مدروسة وظائف نظام التحكم بحالة الطقس (بما في ذلك خاصية التعطير)، والمقاعد (التدفئة، والتهوية، والتدليك)، ولوحة مفتاتيح التدفئة، وأيضاً الإضاءة والأجواء الموسيقية، ***مح بضبط إعدادات مخصصة بما يتناسب مع مزاج ومتطلبات العملاء. ويُحسّن ذلك من جوانب الراحة البدنية والأداء أثناء القيادة أو خلال الفرملة.
وتحتضن سيارة مرسيدس-بنز S 450 محركاً جديداً V-6 يولد قوة قدرها 270 كيلووات (367 حصان)، وعزم دوران مقدره 500 نيوتن متر.
وتتوفر سيارة مرسيدس-بنز S 450 في دول مجلس التعاون الخليجي بسعر يبدأ من 109,950 دولار أميركي.
2. سيارة S 63 4MATIC+ من مرسيدس-AMG
يضيف الطراز الجديد فائق الأداء S 63 4MATIC+ من مرسيدس-AMG قوة مذهلة للتشكية الأفضل في فئتها. ويعمل الغطاء الأمامي المحدّث مع جناح يشبه تصميم أجنحة الطائرات النفاثة على تعزيز الإطلالة المعبّرة للغاية؛ وفي الجهة الخفلية، يُضفي الغطاء الخلفي الجديد وأجزاء أنبوب العادم المعدّلة لمحات مميزة على التصميم.
وتزخر سيارة S 63 4MATIC+ الجديدة من مرسيدس-AMG بتغييرات جذرية مع محرك جديد، وناقل حركة جديد، ونظام جديد للدفع الرباعي، وكذلك شكل خارجي ومقصورة داخلية جديدة؛ وبالتالي تحلّق بديناميكيات القيادة وإطلالة السيارة إلى آفاق بعيدة جداً. وتأتي مجهّزة بمحرك التوربو المزدوج الجديد V-8 بسعة 4.0 لتر من AMG مع خاصية تعطيل الإسطوانة، وهو يستبدل بذلك محرك التوربو المزدوج السابق V-8 بسعة 5.5 لتر. ويولّد المحرك الجديد قوة قدرها 450 كيلووات (612 حصان)، أي أكثر بـ 20 كيلووات (27 حصان) بالضبط من الطراز السابق. ومع زمن تسارع يبلغ 3.5 ثانية من الثبات إلى سرعة 100 كيلومتر في الساعة، تصبح سيارة السيدان الفاخرة للأداء في مصاف السيارات الرياضية المجهّزة بالكامل.
تتوفر سيارة S 63 4MATIC+ من مرسيدس-AMG في دول مجلس التعاون الخليجي بسعر يبدأ من 174,950 دولار أميركي.
3. سيارة مرسيدس-بنز GLC 63 S 4MATIC+
تتمتع سيارة GLC 63 S 4MATIC+ من مرسيدس-AMG بأداء استثنائي يرتكز على محرك توربو مزدوج بثماني أسطوانات يولّد قوة ممتازة، إلى جانب صوت انفعالي للغاية للمحرك. ويتسارع الطراز الجديد من الثبات إلى 100 كيلومتر في الساعة في غضون 3.8 ثانية.
وكدلالة بصرية لارتباطها بسيارات مرسيدس-AMG الرياضية، تتضمن سيارة GLC 63 S 4MATIC+ شبكة المبرد AMG Panamericana، والتي كانت تقتصر فقط على عائلة AMG GT. بالإضافة إلى ذلك، تقدم السيارة كافة مزايا سيارات الدفع الرباعي من مرسيدس: مثل الحيز الواسع للركاب والأمتعة، والطيف الشامل من تجهيزات السلامة والأمان، والجر الممتاز.
تتوفر سيارة GLC 63 S 4MATIC+ من مرسيدس-AMG في المنطقة في عام 2018، وتبدأ أسعارها من 100,750 دولار أميركي.
4. سيارة E 63 S 4MATIC+ من مرسيدس-AMG
تعيد مرسيدس-AMG تحديد ملامح سيارات الأداء بتحويل سيارة السيدان التنفيذية الأكثر ذكاءً إلى سيارة الفئة-E الأقوى في التاريخ. وتُرسي مرسيدس-AMG أيضاً معايير استثنائية جديدة في هذه الفئة السوقية مع طيف واسع من التكنولوجيات المبتكرة؛ إذ أن استراتيجية القيادة الذكية ترتقي بحدود الأداء الديناميكي لسيارة السيدان نحو مستوى جديد كلياً.
ويُحلّق المحرك القوي والمميز بالتوربو المزدوج V8 بسعة 4.0 لتر من AMG في ســيارةE 63 S 4MATIC+ بذروة الأداء إلى مستوى جديد، مع قوة قدرها 450 كيلووات (612 حصان). ويصل أقصى عزم للدوران إلى قيمة عليا جديدة هي 850 نيوتن متر. ويتوفر هذا العزم عبر طيف واسع من سرعات المحرك من 2500 إلى 4500 دورة في الدقيقة، ويوفر بذلك شعوراً بالسمو والتفوق في كل وضعية لدواسة التسارع. وتنطلق السيارة بسرعة خاطفة من الثبات إلى 100 كم/س في غضون 3.4 ثانية بالضبط.
يتوفر طراز E 63 S 4MATIC+ في دول مجلس التعاون الخليجي بسعر يبدأ من 136,900 دولار أميركي.
5. سيارة GT R من مرسيدس-AMG
من على حلبة السباق الأكثر تطلباً في العالم ومباشرة إلى الطريق.. لم تحشد مرسيدس-AMG من قبل هذا الكم الهائل من تكنولوجيا رياضة السيارات وتضعها في مركبة ضمن سلسلة الإنتاج مثلما فعلت مع سيارة AMG GT R. فهنا، تتناغم مجموعة من العناصر مثل مفهوم المحرك المثـبّت في المنتصف خلف المحور الأمامي مع محور ناقل، ومحرك التوربو المزدوج V-8 بقوة قدرها 430 كيلووات/ 585 حصان، ونظام التعليق المعدّل على نطاق واسع، والديناميكيات الهوائية الجديدة والبنية الهيكلية الذكية وخفيفة الوزن، لترسي جميعها أساساً متيناً لتجربة قيادة ديناميكية غير مسبوقة. وحتى من بعيد، فإن الطلاء الخاص والحصري باللون الأخضر ” AMGجرين هيل ماغنو” يعبّر دون أدنى شك عن أصول هذه السيارة الرياضية، حيث قضت معظم مراحل تطويرها في مسارات “الجحيم الأخضر” لحلبة نوربورغرينغ للسباقات.
تتوفر سيارة GT R من مرسيدس-AMG بسعر يبدأ من 173,050 دولار أميركي.
6. سيارة GT C من مرسيدس-AMG
بجوانب متفرّدة تشمل السرعة والأداء والصوت المدوّي، وكإضافة ثالثة إلى عائلة GT من مرسيدس-AMG، تعزز سيارة AMG GT C رودستر الجديدة من هذه المجموعة مع إصدار مختلف وجديد كلياً. ومع قوة 410 كيلووات (557 حصان)، وأقصى عزم للدوران 680 نيوتن متر، فهي تعتبر سيارة الرودستر الأقوى على الإطلاق. وإلى جانب نظام التعليق الرياضي AMG RIDE CONTROL، تضمن سيارة AMG GT C رودستر أداءً ديناميكياً بأعلى مستوى. ويحتاج التسارع الخاطف من الثبات إلى 100 كيلومتر في الساعة إلى 3.7 ثانية فقط، ويتوقف هذا التسارع المتأجج فقط عند السرعة القصوى التي تبلغ 316 كيلومتر في الساعة.
وتتحوّل سيارة AMG GT Cرودستر من نمط الكوبيه إلى نمط السيارات الرياضية المكشوفة بسرعة ودقة وأسلوب متألق للغاية. ويتم فتح وغلق السقف القماشي في غضون 11 ثانية، ويمكن القيام بذلك عند القيادة بسرعة تصل إلى 50 كيلومتر في الساعة.
تتوفر سيارة GT C رودستر من مرسيدس-AMG في المنطقة، بسعر يبدأ من 172,650 دولار أميركي.
7. وتشمل الطرازات الأخرى المعروضة في معرض دبي الدولي للسيارات 2017:
سيارة مرسيدس-بنز GLC 300 4MATIC كوبيه
سيارة Mercedes-AMG GLE 43 4MATIC كوبيه،
سيارة مرسيدس-بنز GLE 500 e 4MATIC
سيارة مرسيدس-بنز C 350 e
سيارة Mercedes-AMG C 63 S كوبيه
سيارة Mercedes-AMG GLS 63 4MATIC
سيارة Mercedes-AMG G 63 4MATIC
سيارة Mercedes-AMG A 45 4MATIC
سيارة Mercedes-AMG CLA 45 4MATIC
سيارة مرسيدس-بنز GLA 250 4MATIC
سيارة E-Class 300
سيارة E-Class 400 كوبيه
سيارة E-Class 200 كابروليه
سيارة SLC 200 (Red Art Edition)
سيارة V-Class
تتواجد مرسيدس-بنز في الجناح SSA25 في معرض دبي الدولي للسيارات 2017.

لص يفشل في سرقة سيارة مرسيدس..!

لص يفشل في سرقة سيارة مرسيدس بعد رميها بحجارة صغيره ثم قام بضربها بحجر كبير وكانت النتيجة كما يظهر من كاميرا المراقبة .

مستقبل السيارات.

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لا تستعجل في شراء سيارة ؟!

المدير التنفيذي لشركة ديملر بنز (مرسيدس بنز) توماس زورون يقول كلاماً غريباً وعجيباً في مقابلة معه حديثاً:
يقول بأن منافسي شركته لم تعد شركات السيارات وإنما “تيسلا” وجوجل وأبل وامازون وأما الآخرون فهم المنافسون الدائمون الثلاثة: الموت والضرائب والتغيير.

فالبرمجيات ستوقف معظم الصناعات التقليدية خلال الخمس أو العشر سنوات القادمة، فشركة أوبر هي برنامج حاسوبي لا يمتلك سيارة واحدة لكنه اليوم أكبر شركة سيارات أجرة في العالم .

وبالنسبة للسيارات الذاتية القيادة، فسوف تكون أولى دفعاتها متاحة للعامة في العام القادم (2018) وفي العام (2020) سوف تبدأ صناعة السيارات التقليدية بالتعثر، فالواحد منا لن يحتاج إلى أن يمتلك سيارة بعد اليوم، فسوف تطلب سيارة عبر هاتفك المتنقل، تأتيك حيث أنت وتنقلك حيث تشاء.

ولن تحتاج لموقف سيارة لتركنها، أنت تدفع قيمة توصيلك حيث تشاء عبر بطاقتك البنكية وحسب بل ويمكنك أن تقرأ أو تنجز أعمالا أثناء الرحلة، ولن يحتاج أولادنا مستقبلا لرخصة قيادة بل إنهم لن يمتلكوا سيارات خاصة بهم أصلا.

وسوف تتغير المدن حيث سيختفي ( 90-95% ) من السيارات، ويمكن تحويل مواقف السيارات إلى حدائق عامة، واليوم يموت سنويا (1.2) مليون بالعالم نتيجة حوادث السيارات، حيث يقع حادث كل(60.000 ) ميل أي (100.000)كم ولكن السيارات
الذاتية القيادة ستخفض هذه الأرقام إلى حادث واحد كل (6) ملايين ميل أي (10) مليون كم مما يعني إنقاذ حياة مليون إنسان سنويا.

وقد تفلس معظم شركات السيارات، وستحاول شركات السيارات التقليدية تبني منهج التطوير بصناعة سيارات أفضل، بينما ستحاول شركات التكنولوجياالحديثة –مثل تيسلا وأبل وجوجل- تبني منهج التثوير (من الثورة) ببناء حواسيب قيادة.

ويعيش كثير من مهندسي فولكسواجن وآودي حالة رعب سببتها لهم سيارة تيسلا، وستواجه شركات التأمين مشاكل جمة بدون حوادث، وسينخفض التأمين بنسبة هائلة، كما سيتلاشى نموذج السيارة المثالية للتأمين.

وسوف يتغير عالم العقار، فإن كان بإمكان الواحد منا العمل على الطريق خلال رحلة السيارة الذاتية القيادة، فإنه سينتقل لضواحي جميلة وبعيدة عن صخب المدينة.

وستصبح السيارات الكهربائية هي الأكثر انتشارا عام (2020) وسيتراجع ضجيج المدن فالسيارات الجديدة تسير على الكهرباء، وستصبح الكهرباء أنظف وأرخص بشكل لا يصدّق، وتتزايد استخدامات الطاقة الشمسية طيلة السنوات الثلاثين الماضية.

كما تصنع قطع غيار الطائرات بالطابعة الثلاثية الأبعاد بمطارات بعيدة، وتغني هذه الطابعة سفن الفضاء عن حمل قطع الغيار الكبيرة والثقيلة التي كانت تحملها بالماضي على ظهر السفينة حيث يمكن تصنيعها بالفضاء وبسرعة هائلة بالطابعة الثلاثية.

تحية تشبهكم.