النظم المتقدمة لمساعدة السائق.

بسم الله الرحمن الرحيم

(موقع تقنية السيارات).


إن الغرض من وجود الأنظمة المتقدمة بالسيارة هي مساعدة السائق في قيادة السيارة. بهدف زيادة الأمان بالنسبة للسيارة بشكل أساسي والطريق بشكل عام. وكذلك راحة السائق والركاب, وتوفير الوقود والمحافظة على البيئة:

1- نظام الملاحة بالسيارة In-vehicle Navigation System (Automotive Navigation System):

هو نظام ملاحة بالأقمار الصناعية مصمم للاستخدام بالسيارات. وهو يستخدم جهاز النظام العالمي لتحديد الموقع GPS للحصول على بيانات تحديد موقع المستخدم على الطريق باستخدام قاعدة بيانات الوحدة. الوحدة تعطي ايضا مواقع وبيان طرق الوصول إلى أماكن واقعة بالمسار. بعض الأنظمة الحديثة تستقبل وتبين معلومات حالة الطريق المرورية وتعطي اقتراحات لطرق بديلة أقل ازدحام. ويمكن عن طريق قاعدة البيانات الحصول على مواقع عن طريق العنوان, أو الاحداثيات, وكذلك تحديد الأماكن ذات الاهتمام لدي العامة مثل المحلات والمطاعم ومحطات البنزين والبنوك والشركات, والأماكن العامة لركن السيارات …… الخ.

image001.jpg1

 

2- نظام مثبت السرعة (التحكم في سرعة السير) القابل للتكيف:
وهو يأتي تحت مسميات عدة حسب الشركة الصانعة كالتحكم الفعال في سرعة السير active cruise control (ACC), التحكم الذكي في سرعة السيرintelligent cruise control  , ونظام التحكم بالرادار في سرعة السير adaptive or radar cruise control, أو النظام المستقل  للتحكم في السير autonomous cruise control وهو من الانظمة الاختيارية للتحكم في السيارة, الذي يقوم ذاتيا بضبط سرعة السيارة مع الإبقاء على مسافة أمنة بين السيارة والسيارة التي أمامها. يقوم النظام بالعمل عن طريق معلومات من حساس مركب بالسيارة. وهو عبارة عن حساس يعمل بالرادار متصل بوحدة التحكم الإليكترونية بالسيارة والتي تقوم بإبطاء السيارة وإيقافها عند الضرورة دون تدخل السائق.

image002

 

3- نظام تحذير تغيير (مغادرة) المسار Lane Departure Warning System (LDWS):

 

هو نظام لتحذير السائق عندما تخرج (تغادر) السيارة عن المسار (الحارة المرورية) الذي تسير فيها (إلا في حالة تشغيل إشارة التحويد (تغيير الاتجاه) في اتجاه الخروج). الغرض من ذلك النظام تقليل الحوادث الناجمة من التصادم بسبب خطأ السائق, عدم الانتباه, التشتت, والنعاس.

image003.jpg3

 

4- نظام المساعدة لتغيير (مغادرة) المسار Lane Change Assistant (LCA), Blind Spot Detection:

هذا النظام يعمل باستمرار لمراقبة النقاط الخلفية الغير مرئية على جانبي السيارة باستخدام عدد 2  رادار متواجدان عند الحافتان الخلفيتان للسيارة. يقوم النظام بتحذير السائق في حالة أن تغيير المسار غير آمن في تلك اللحظة.

image004.jpg4

 

5- نظام تجنب التصادم Collision Avoidance System (CAS):

هو نظام أمان للسيارة مصمم للحد من حجم الحادثة. وله العديد من الاسماء فيطلق عليه نظام سبق الحادثة pre-crash system , نظام تحذير التصادم الأمامي forward collision warning system أو نظام تخفيف الاصطدام collision mitigating system, وهو يعمل عن طريق الرادار وأحيانا الليزر وحساسات الرؤية لتجنب الحوادث الوشيكة. وهو يستخدم نظام التحكم بمثبت السرعة القبل للتكيف ACC. عند احساس الحساسات بأن السيارة تقترب من السيارة التي أمامها بمعدل عالي, يقوم النظام بتحذير السائق عن طريق تحذير صوتي أو وميض ضوئي باللوحة العدادات. في حالة عدم استجابة السائق واستمرار الاقتراب من السيارة التي بالأمام بنفس المعدل,  وعند الاستشعار بأن هناك حالة تصادم لا يمكن تفاديها فيقوم النظام بتفعيل الفرامل حتى يقلل من قوة الحادثة. وفي نفس الوقت يقوم النظام بضبط شد حزام الأمان, ضبط مساند الرأس, غلق النوافذ التي تعمل بالكهرباء والسطح المتحرك وذلك لتقليل أثر الحادثة عند التصادم.

image005.jpg5

 

6. موائم السرعة الذكي (نظام طرح حلول/ مساعد السرعة الذكي) Intelligent Speed Adaptation, Intelligent Speed Advice or Assistance (ISA):
هذا النظام يعرف بمساعد السرعة الذكي, ونظام تحذير السرعة, هو يقوم بصفة دائمة بمراقبة سرعة السيارة وحد السرعة القصوى المسموح به على الطريق الذي تسيير به السيارة ثم يقوم بالتدخل عندما يتبين أن السيارة تعدت ذلك الحد المسموح. النظام أما أن يقوم بتحذير السائق (التدخل السلبي) أو أن يأخذ زمام المبادرة ويعمل ذاتيا على تقليل سرعة السيارة (التدخل الإيجابي).

image006.jpg6

 

7- نظام الرؤية الليلية Night Vision:
هو نظام يزيد من مقدرة سائق السيارة للرؤية الليلية أو في الأجواء الصعبة والتي لا يمكن رؤيتها عن طريق الأنوار العالية للسيارة. يستخدم النظام حساسات الأشعة تحت الحمراء للكشف عن صور الأجسام التي من الصعب رؤيتها في عدم توفر الضوء الكافي للرؤية. النظام السلبي يستخدم آلات تصوير حرارية للحصول على صور ناجمة من الحرارة المنبعثة من الجسم, حسب درجة حرارته. النظام الموجب يستخدم مصدر للأشعة فوق الحمراء لتنعكس من الاجسام أمام السيارة وتقوم حساسات للأشعة فوق الحمراء بتسجيلها وعرضها.

 

8- نظام التحكم الموائم للإضاءة :Adaptive Light Control (ALC)

نظم الإضاءة الأمامية الموائم يقوم بضبط شدة الإضاءة المنبعثة من الكشافات الأمامية لتوائم الحالات المختلفة للقيادة. معظم تلك النظم تؤدي واحد أو أكثر من العمليات التالية:

– يضبط توجيه الأنوار الأمامية لمتابعة انحناءات الطريق, ويتم ذلك عن طريق تجميع معلومات من حساس سرعة  السيارة, حساس وضع عجلة القيادة, حساس مقدار دوران السيارة حول محورها الرأسي.
–  يوجه شعاع النور عند التقاطعات حسب نية توجيه السيارة.
– يتغير الضوء من النور العالي للمنخفض بشكل تلقائي حسب حالة الطريق من أمطار, ضباب, وجود سيارة في الاتجاه المقابل…. الخ.
– رفع وخفض الأنوار العالية Automatic Head lamp Leveling Control, يقوم النظام برفع اتجاه اشعة الانوار الأمامية في الحالات التالية:

– عند السرعات العالية ويخفضها ذاتيا عند السرعات البطيئة, لموائمة الحركة داخل وخارج المدن.
-عند صعود ونزول طريق مائل, يخفض الشعاع عند صعود طريق مائل ويخفض عن نزول الطريق المائل.
– تغيير ارتفاع الأنوار عند تغيير توزيع الاحمال, مثل تحميل السيارة بالأشخاص أو العتاد والمعدات, أو أثناء التعجيل أو التباطء, أو السير على طرق بها ارتفاعات ومنخفضات. ويقوم النظام بتوفير الإضاءة اللازمة للتغلب على تلك الظروف. هناك نوعين من ذلك التحكم, تحكم أستاتيكي وتحكم ديناميكي. النظام الاستاتيكي: يقوم بتعديل توزيع الاحمال فقط, حيث يقوم بحسب زاوية ميل السيارة عن طريق معلومات من حساسات المحاور, ويقوم بضبط الأنوار الأمامية لتتناسب مع زاوية ميل السيارة. النظام الديناميكي: يعدل ارتفاع الضوء الأمامي مع تغيير الوزن وكذلك التسارع والتباطء

معظم تلك الأنظمة تستخدم موتور كهربائي لضبط اتجاه الأنوار الامامية. بعض الأنظمة تعمد على إضاءة مصادر أخرى للأنوار بأماكن واتجاهات مختلفة أو استخدام عواكس لتوجيه الأشعة. ومعظم تلك الأنظمة يضاف عليها إضاءة جانبية, والتي تضاء ذاتيا عند سرعات أعلى من 70 كم/ ساعة, ولتحسين الرؤيا بالقرب من جانب السيارة والتي تكون ذات أهمية في الملفات الحادة والضيقة.

 

9- نظام حماية المشاة Pedestrian Protection System:

عند سرعات أقل من 25 كم/ساعة (داخل المدينة) يقوم النظام بالعمل عن طريق حساسات والآت التصوير واستخدام الحاسب في التعرف على المشاة واتجاه حركتهم وتنبيه السائق صوتيا بعبور أو احتمال تواجدهم أمام السيارة.

 

10- صف السيارة (الركن) الذاتي Automatic Parking:

هو نظام ذاتي لركن السيارة, ركن السيارة بشكل موازي, عمودي, أو مائل على الطريق. والغرض من استعمال ذلك النظام بالسيارة هو زيادة راحة السائق وعدم المساس بجسم السيارة أو السيارات الراكنة, مع ضمان ركنها في المكان بشكل سليم بحيث لا تتعرض للخبط. مناورة الركن تتم عن طريق تحكم منسق بين زاوية التوجيه والسرعة والتي تأخذ في الاعتبار الوضع الفعلي للمكان لضمان عدم التصادم مع السيارات المتواجدة بالمكان المتاح.

image016.jpg77

image017

 

11. التعرف على إشارات (علامات) المرور Traffic Sign Recognition (TSR):

هي تقنية تجعل السيارة تتعرف على إشارات المرور الموجودة على الطريق, مثل الحد الأقصى للسرعة, أو علامة عبور مشاة, أو مدارس, أو عبور قطار وخلافه. هذا النظام هو واحد من ضمن مجموعة الأنظمة المتقدمة لمساعدة السائق. يعمل النظام عن طريق الة تصوير بالسيارة تلتقط صور الإشارات حيث يتم التعرف عليها عن طريق برنامج بحاسب السيارة. النظام الحالي يقوم بالتعرف على الاشارات ويعرضها للسائق على لوحة العدادات لتنبيه السائق لوجوب إتباعها على ذلك الجزء من الطريق. ويمكن تطوير ذلك النظام بحيث يقوم النظام بمشاركة تلك المعلومات مع أنظمة أخرى بالسيارة مثل نظام مثبت السرعة الذاتي وأنظمة السلامة.

 

12- التعرف على المنطقة الغير مرئية Blind Spot Detection:

المنطقة الغير مرئية (وتترجم في كثير من الكتب العربية بالمنطقة العمياء) للسيارة, وهي المساحة حول السيارة التي لا يمكن للسائق رؤيتها مباشرة عند القيادة. مدى الرؤية للسائق هو أقصى مسافة يمكن له رؤيتها والتعرف على الأشياء المحيطة بالسيارة. ويتحدد مدى الرؤية بحالة الجو و تصميم السيارة, كما تتأثر الرؤية بالزجاج أمامي, لوحة العدادات, والأعمدة الجانبية.

سائق السيارة يعتمد على مرآة الرؤية الخلفية, والمرايا الجانبية لرؤية السيارات القادمة من الخلف. ولكن هناك منطقة على جانبي السيارة على الخلف قليلا تكون في خارج نطاق مدى الرؤية لهذه المرايا. ويطلق عليها المنطقة الغير مرئية.  وهي المسئولة عن مائة الالاف من حوادث التصادم التي تحدث كل عام نتيجة محاولة تغيير المسار lane change.

وللتغلب على ذلك يتم استخدام رادار أو حساسات الشكل image sensors لمراقبة المناطق الغير مرئية للسيارة وتحذير السائق عند تواجد سيارة أخرى بتلك المنطقة. وهو يتم في الغالب عن طريق تحذير صوتي أو تحذير مرئي كضوء أصفر أو أحمر على المرايا الجانبية  أو بالقرب منها, إشارات التحذير تلك تظهر عند تواجد سيارة في تلك المنطقة خاصة بالجانب الخلفي للسيارة. وهناك من الأنظمة التي تعمل على هز عجلة القيادة أو مقعد السائق في حالة إعطاءه اشارة للانعطاف ويكون هناك سيارة قادمة بالمنطقة الغير مرئية بذلك الجانب.

image020

وبالسيارات موديل 2011 تم إضافة نظام يسمى نظام التدخل للمنطقة الغير مرئية Blind Spot Intervention (BSI) . فبالإضافة إلى تحذير السائق بوجود سيارة بالمنطقة الغير مرئية, فإن النظام يقوم بالعمل لمنع السيارة من تغيير المسار في حالة احتمال حدوث تصادم من سيارة قادمة من الجانب الخلفي, فيقوم النظام بعمل فرملة خفيفة للعجلات في الجانب الأخر لإعادة السيارة إلى المسار الأصلي.

هناك العديد من أجهزة مراقبة المنطقة الغير مرئية, العديد منها يعتمد على عدة ألات تصوير تقوم بتصوير جوانب السيارة وتبين السيارة والمنطقة المحيطة بها على شاشة عرض ذلك على لوحة العدادات (التابلوة). هذا النظام قام يعتبر بديل للمرايا الجانبية ومرآة الرؤية الخلفية, كما إنه يقوم بإظهار كل المناطق الغير مرئية المحيطة بالسيارة.

 

13.نظام التحذير عند الرجوع للخلف  Backup Warning System:

هذا النظام يعمل عن طريق الرادار أو نظام إرسال واستقبال موجات فوق الصوتية. مثبت بالسيارة من الخلف بغرض الكشف على أي جسم في طريق حركة السيرة للخلف. نظام الكشف هذا متصل مع أنوار الرجوع للخلف وهو يعمل فقط في حالة عندما تكون السيارة في النقلة الخلفية. وعند اكتشاف أن هناك جسم متواجد في مسار السيارة بالخلف وعلى مقربة منها يقوم النظام بتحذير السائق صوتيا أو عن طريق لمبة بلوحة العدادات أو المرآة الرؤية الخلفية.

هناك أنظمة بها الة تصوير خلفية لتحديد وبيان الجسم المتواجد خلف السيارة المتحركة للخلف. وتظهر الصورة مباشرة على شاشة عرض أو على مرآة الرؤية الخلفية. هذا ويقوم النظام بالتعرف على الأجسام الثابتة والكائنات المتحركة.

 

14- نظام الكشف على نعاس/ يقظة السائق  Driver Alertness Monitoring Driver Drowsiness Detection

هذا النظام يعمل على منع الحوادث الناجمة من نعاس السائق أثناء القيادة. هناك عدة من تلك الأنظمة بالأسواق أو في مرحلة التطوير. تقوم تلك الأنظمة بمراقبة وضع وتصرفات القيادة للسائق وتقوم بإرسال تحذير أو تتولي مسئولية القيادة في حالة عدم الاستجابة. المعلومات المستخدمة والتي يعتمد عليها النظام في بعض السيارات تأتي من نظام تحذير الخروج عن المسار Lane Departure Warning System (LDWS) والتي تستخدم في منظومة تتبع يقظة السائق. بعض تلك الأنظمة تراقب معدل حركة الجفون للسائق, وتقوم الأنظمة الأخرى مراقبة حركة الرأس (السقوط أو التدلي). أو في الأنظمة تحت التطوير تراقب تعبير وجه السائق. وهذه الأجهزة تستخدم آلات تصوير مركبة أمام وجه السائق (بمرآة الرؤية الخلفية). وبعض تلك الأنظمة تراقب أيضا حركة عجلة القيادة وبدلات السيارة, لاتخاذ قرار التدخل لتحذير وإيقاظ السائق.

 

15- نظام التخاطب بين السيارات Vehicular Communication Systems:

هو عبارة عن شبكة اتصالات تصل المركبات والوحدات المرورية على جانب الطريق, وتزود بعضها البعض بالمعلومات, مثل تحذيرات السلامة ومعلومات عن حركة المرور. وهو كنظام تعاوني يمكن أن يكون أكثر فاعلية في تجنب الحوادث والاختناقات المرورية بطريقة أفضل من محاولة أن تقوم كل مركبة بحل المشكلة بطريقة فردية. ومع أن النظام مصمم بغرض تحسين السلامة, فإن هناك عدة مميزات أخرى مثل التعريف بالطرق البديلة للطرق المزدحمة وذلك عن طريق المعلومات الواقعية المتبادلة. هذا سوف يؤدي إلى توفير الوقت والوقود الذي يكون له تأثير كبير على الاقتصاد والبيئة.

16- نظام التحكم في نزول المنحدر Hill Descent Control (HDC):

كما يطلق عليه أيضا Hill Mode Descent Control, Downhill Speed Regulation (DSR). هذا النظام يسمح بتحكم سلس عند نزول المنحدرات على الطرق والمناطق الوعرة من دون حاجة السائق للقيام باستخدام الفرامل. عند هبوط السيارة المنحدر سوف يقوم نظام منع غلق العجلات بالتحكم في سرعة كل عجلة على حدة. وهو يعمل في حالة تسارع السيارة بدون تدخل من السائق, وعليه سيقوم النظام بتشغيل الفرامل للتحكم في السرعة المطلوبة للنزول. نظام التحكم في السير cruise control سيقوم بضبط السرعة على السرعة المناسبة . ويتم فصل النظام عندما يقوم السائق بالضغط على بدال الوقود (التسارع) أو بدال البنزين. يفعل النظام عن طريق ضغط السائق على مفتاح موجود في متناول يداه, ولا يعمل ذلك النظام ذاتيا عند نزول المنحدرات.

بعض السيارات تستخدم التحكم في خانق المحرك أو نظام نقل الحركة (استخدام النقلة الأولى أو الثانية) لعمل فرملة للسيارة بدلا من استخدام الفرامل.

17- صوت التحذير للمركبات الكهربائية Electric Vehicle Warning Sound, Virtual Engine Sound System (VESS) :

الصوت التحذيري للسيارات الكهربائية عبارة عن مجموعة أصوت مصممة لتحذير المشاة لوجود سيارة تسير بالكهرباء, كالسيارة المهجنة أو السيارات (HEVs) التي تشحن من مصدر كهربائي plug-in hybrid electric vehicles (PHEVs) , أو السيارات الكهربائية all-electric vehicles (EVs), والتي تسير في مدى السرعات البطيئة. حيث تلك السيارات تصدر ضوضاء أقل من سيارات محركات الاحتراق الداخلي Internal Combustion Engine (ICE) التقليدية, والتي تجعل من الصعوبة على المشاة,  والأخرين من الانتباه إلى وجود تلك السيارات, خاصة عن السرعات أقل من 30 كم/ساعة  والتي تكون غالبا داخل المدن مما يجعل الضوضاء بالخلفية تغطي على صوت الإطارات الضئيل.

ويطلق على هذا الصوت “نظام الصوت التصوري للمحرك Virtual Engine Sound System (VESS)”, الذي يصدر صوت اصطناعي مشابه لصوت السيارات التقليدية.

احتراق السيارة: أسباب ومسببات …!!

بسم الله الرحمن الرحيم

(موقع تقنية السيارات).

حريق السيارة:

أعلنت الجمعية الأمريكية الوطنية للحماية من الحريق National Fire Protection Association (NFPA) ان حرائق السيارات تمثل 20% من جميع الحرائق المسجلة، ولهذا فإنه من الأهمية بمكان معرفة كيفية تقليل مخاطر الحريق بسيارتك وشاحنتك.

وحريق السيارة هو حدث غير مرغوب فيه، وهو واحد من اكثر الاسباب شيوعا من إضرار الممتلكات بسبب الحريق، ويشير تقرير الجمعية الوطنية للحماية من الحريق الأمريكية National Fire Protection Association (NFPA) في سنة 2008:

بأن حريق من كل أربع حرائق يتم التعامل معها تتعلق بحريق سيارة، وأن خدمة إطفاء الحريق تستجيب لطلب استغاثة لإطفاء سيارة كل دقيقة ونصف، وأن أقل عدد من حوادث السيارات حدثت في عام 2007 حيث كان هناك 278,000 حريق سيارة تم التبليغ عنها.

حرائق المركبات تحدث كثيرا، أكثر بكثير مما تتصور، وخطورتها قد تكون قاتلة، وقد تحدث للسيارات الجديدة والقديمة، سواءاً كانت سيارات كهربائية أو سيارات محركات الوقود السائل والغاز، والسيارات الرخيصة والغالية على حد سواء.

مقدمة:

من النادر ان يكون هناك سبب واحد لأي حريق للسيارة، وحتى لو تم تتبع الحادثة من بدايتها، ومعرفة سبب بداية الشرارة الأولى، ولكن على الارجح هناك مجموعة من الاسباب:

1. اسباب بشرية.
2. اسباب ميكانيكية.
3. اسباب كيميائية.

وغيرها والتي تعمل معا لخلق وضع خطير للغاية، وبعبارة أخرى: متى اشتعلت النيران بالسيارة، فأي عوامل أخرى إضافية يمكن أن تزيد الأمور تعقيدا، ويمكن لمالك السيارة تجنب تلك المواقف الخطرة بمعرفة هذه العوامل، ولكن ليس هناك ضمانات لعدم حدوث الحريق.

الشيء الأكثر أهمية هو أن تتذكر أنه إذا اشتعلت النيران بالسيارة، فإنه لا يهم ما تسبب به فسيارتك تحترق، وليس مهم معرفة ما إذا كان الحريق بسبب أن المحرك ارتفعت درجة حرارته، أو ما هو السائل المسكوب (تلك المعلومات قد تكون مهمة لشركات التأمين أو قد تساعد مصنعي السيارات لإصلاح خلل موجود بالسيارة) فالمهم الأن، أن تخرج من السيارة بأسرع ما يمكن، والحرائق الصغيرة بالسيارة لن تظل صغيرة لفترة طويلة، وأي مزيج من الاسباب الأولية سيجعل من الوضع أسوأ بكثير.

9f8316ba4cdf893

تقول الجمعية الوطنية للحماية من الحريق: أن حرائق السيارات تشكل 20% من جميع الحرائق المبلغ عنها، ولذلك يستحق الأمر معرفة كيفية الحد من بعض المخاطر في سيارتك أو شاحنتك.

هناك الكثير من الحقائق حول حرائق السيارات التي تبدو منطقية، ولكن في حالة نشوب حريق في سيارتك مهما كانت أسبابه ومكان حدوثه، حاول أن تخرج من السيارة أنت ومن معك وكن أبعد ما يمكن من السيارة.

مخاطر حريق السيارة:

خطورة الحريق تكون ناجمة من اللهب، الغازات السامة، درجات الحرارة العالية، الانفجار، ويتسبب الحريق في خسائر مادية للسيارة، وإصابات ووفيات لركاب السيارة، تلف للمنطقة المحيطة بالحريق.

بالنسبة للانفجارات المصاحبة للحريق، فقد تكون ناجمة عن تفعيل الوسائد الهوائية، أو الدعمات strutsالمتصلة بغطاء المحرك وحيز الامتعة والصدمات، والتي يمكن أن تنفجر بدون سابق تحذير، وأما بالنسبة لانفجار خزان الوقود ففي معظم الأحوال يوجد صمام تنفيس بالخزان يمنع من ازدياد الضغط داخل الخزان وانفجاره، وقد يكون هناك انفجار للإطارات الهوائية، بعض المركبات تستخدم بدائل للهواء لنفخ الإطارات، والتي قد تكون مصدر للخطر عن حدوث حريق للمركبة من ناحية الانفجار ومن ناحية الغازات المصاحبة.

be536f2e6c38c69

وقد يؤدي التصادم إلى صعوبة خروج الركاب من السيارة بالسرعة الكافية بسبب الإصابة أو استنشاق الغازات السامة أو للتشكيل في صاج السيارة؛ مما يزيد من الأثار المترتبة على الحريق، والسيارات التي تعمل بالوقود البديل الغازي تشكل خطورة على الركاب، وان كان تأثيرها في تلف السيارة قد يكون أقل حيث لا يحدث سكب للوقود على أجزاء السيارة.

مسببات حريق السيارة:

تحتوي السيارة على انواع عديدة من المواد الخطرة، بما في ذلك السوائل القابلة للاشتعال مثل البنزين والزيوت وكذلك الاجزاء الصلبة القابلة للاشتعال، مثل خراطيم واسلاك الكهرباء والبطارية.

كما تحتوي السيارة على مصادر متعددة من اجهزة الإشعال التي تتضمن الأجهزة الكهربائية، والتي قد يحدث لها دائرة قصر، وكذلك نظام العادم والحفاز catalytic converters التي تعمل عند درجات حرارة عالية، والأجهزة الحديثة مثل مفعل تشغيل الوسائد الهوائية.

موقع الحريق بالسيارة:

كما هو الحال في الحرائق العرضية، فإن الجزء الأكبر يكون محصوراً في حيز المحرك engine compartment. في معظم السيارات، ومقصورة الركاب تكون محمية من الحريق بحيز

التصرف في حالة حدوث حريق لسيارتك والخطوات الموصي به في حالة نشوب حريق بالسيارة؛ وبالترتيب:

ـ في حالة أن السيارة متحركة، أعطي اشارة للسيارات بالطريق، وتوجه بالسيارة إلى جانب الطريق, (لا تقف بجانب أي سيارة أخرى أو بالقرب من أي شيء قابل للاشتعال).
ـ قم بإغلاق/ إيقاف المحرك، واطفاء الانوار الامامية، وفي حالة السيارات التي تعمل بالغاز اغلق صمام الغاز في حالة معرفتك بمكانه وبدون تعطيل للوقت.
ـ أخرج بنفسك وقم بإخراج جميع الركاب إلى خارج السيارة فورا، وتحركوا في اتجاه منطقة آمنه بعيدا عن السيارة.
ـ ابتعد عن السيارة والبقاء بعيد عنها.
ـ قم بالبلاغ عن الحريق إلى خدمات الطوارئ.
ـ قم بتحذير السيارات القادمة بالطريق للابتعاد عن السيارة المحترقة.
ـ تجنب استنشاق الغازات السامة الناجمة عن الحريق حيث تكون في الكثير من الاحيان أكثر فتكا وسبب للوفاة من السنة الله، وفي حالة استنشاق الغازات ابتعد سريعا عن مكان الحريق.
ـ لا تحاول اخماد النار بنفسك، بدون دراية باستخدام الطفاية وكيفية التعامل مع الحريق، ويمكن استخدام طفاية الحريق في حالة الحريق الصغير، وخذ كامل الحذر عند القيام بذلك.

والتوصية الأخيرة في غاية الأهمية حيث أن خطر الانفجار والابخرة السامة من حريق السيارة، واستنشاق الغازات السامة هي أكثر اسباب الوفاة شيوعا في حالات الوفاة نتيجة الحريق.

وبعد التأكد من إطفاء الحريق، خذ بعض الوقت حتى تبرد الأجزاء، حيث أن الاجزاء مثل الوسائد الهوائية وغيرها من الاجهزة الحديثة قد تشتعل ويتسبب تفعليها في وقوع إصابات، وبعد اخماد الحريق تماما لا تحاول أبدا إعادة تشغيل السيارة أو قيادتها، هذا يمكن أن يسبب تجديد الحريق، وبدلا من ذلك يجب التأكد من فحص السيارة من قبل كهربائي أو ميكانيكي السيارات للتأكد من سلامة المركبة.

485236d888f0d29

 

التصرف في حالة حدوث الحريق بحيز المحرك:

فتح غطاء المحرك قد يكون في غاية الخطورة، الذي سيتيح دخول كمية كبيرة من الهواء إلى حيز المحرك تزيد من عنفوان الحريق، وفي حالة وجود طفاية حريق جاهزة للعمل، قم فقط بفتح سقاطة غطاء المحرك، ثم قم بتفعيل طفاية الحريق خلال فتحة غطاء المحرك.

والحريق داخل كابينة الركاب يمكن إطفائها عن طريق توجيه طفاية الحريق في اتجاه الحريق وتفعيل الطفاية، ولكن قم بأغلاق الأبواب بعد استخدام الطفاية، لعدم السماح للهواء المتجدد بالدخول إلى السيارة، وتوخي الحذر حيث أن الحريق داخل الكابينة يمكنه ان ينتشر بسرعة نتيجة وجود مواد قابلة للاشتعال، والذي يمكن أن يمتد إلى خزان الوقود، مما قد يسبب مشاكل جامه إضافية.

ويجب الانتظار حتى وصول رجال الإطفاء، والتأكد من سلامة المركبة، وكما في جميع حالات الحريق فالنقاط الساخنة المتبقية بسبب الحريق تتسبب في تجدد الحريق مرة اخرى عند تعرضها للأكسجين بالهواء.

تعليمات للقائمين بإطفاء المركبة:

يجب على القائمين بإطفاء المركبة معرفة بعض الحقائق عن السيارة المشتعلة، للتعامل الفعال والسريع معها:
هل الحريق يعرض سيارات أخرى أو مباني للخطر؟
هل تحمل المركبة أي مواد قابلة للاشتعال أو خطيرة؟
هل السيارة تستخدم انواع أخرى من الوقود مثل الوقود البترولي السائل أو غاز طبيعي أو هيدروجين؟
هل هي مجهزة بمعدات تعمل بالطاقة الشمسية؟
هل هي تحتوي على بطاريات للسيارات المهجنة بالسيارة؟

f199f9d687bf53e

 

تجنب اسباب الحريق:

– لا تحمل داخل السيارة مواد قابلة للاشتعال، والعديد من الأشخاص يستخدمون منطقة الامتعة، كمخزن للمهملات، وهذا سيكون مصدر للخطر في حالة حدوث حريق بالإضافة لزيادة مصاريف استهلاك الوقود، حيث تمثل وزناً زائداً دائماً بالسيارة.
– قم بالصيانة الدورية، وتأكد من حالة خطوط الوقود، واسلاك الكهرباء.
-التأكد من حمل طفاية حريق بالسيارة تكون صالحة للاستعمال، وفي متناول اليد، ومعرفة كيفية استخدامها وكيفية التعامل مع الحريق.

الاسباب المحتملة لحدوث حريق بالسيارة وأهم عشرة اسباب مؤدية إلى حريق السيارة:

10- خلل في تصميم السيارة:

ليس جميع الخلل في التصميم يتسبب في الحريق، ولكن العديد من المشاكل يمكنها أن تزيد من احتمال الحريق، وخلل التصميم بالسيارة عادة لن يتسبب بحريق في السيارة من تلقاء نفسه، حيث لا يوجد مفتاح تشغيل/ إيقاف لإشعال النيران بالسيارة.

image002

ومع ذلك فإن خلل التصميم يمكن أن يجعل الظروف مواتية لإشعال النيران غالبا، وتقوم شركات تصنيع السيارات باحتواء ذلك الخلل قبل أن ينتشر على نطاق واسع، حيث تقوم الشركات باستدعاء السيارات recalls وسحب السيارات الخطرة من الطريق لإصلاح الخلل؛ لأنه ليس في مصلحة تلك الشركات أن يعرف عنها بانها تقوم بشواء عملائها. وليس كل مشاكل الخلل بالسيارة تتسبب في حريق السيارة، ولكن العديد من المشاكل قد تجعل من حدوث الحريق أمراً حتمياً.

9- تناسي أو إهمال القيام بالصيانة بالطريق السليمة:

النسيان والاهمال في صيانة سياراتك بالشكل الجيد يمكن أن يؤدي إلى حريق هائل بالسيارة، والخطأ البشري لن يكون سبباً مباشراً في حريق السيارة، ولكن إذا كنت متكاسلاً عن الصيانة ستكون سيارتك أكثر خطورة بشكل عام، واحتمال حدوث حريق هو جزء من المخاطرة التي سوف تتعرض لها.

هذا صحيح، إن تناسي أو إهمال أداء الصيانة بالشكل الصحيح يمكن أن يؤدي بشكل غير مباشر إلى حريق السيارة، وذلك بسبب تركك لأجزاء غير سليمة، أو مكسورة، تسريب من الحوابك، أو خلل بالأسلاك بدون إصلاح، سيجعل سيارتك أكثر عرضة لمسببات الحريق.

image003.jpg2

ومحرك به حابك سيء يكون أكثر عرضة لتنقيط السوائل القابلة للاشتعال، والاسلاك التالفة تكون أكثر عرضة لحدوث شرارة. أليس من الأفضل أن تعرف ما إذا كانت سيارتك فخ محتمل للموت ؟ فقط أرفع غطاء المحرك بين الحين والأخر، والقي نظرة خاطفة داخل حيز المحرك.

8- اصطدام السيارة:

اعتماد اًعلى مكان التصادم بالسيارة، فإن حادث التصادم قد يؤدي إلى إشعال النار، ومعظم مناطق التشكل crumple zones هي مصممة بشكل جيد، حيث تقوم الواح الصاج المعدنية بامتصاص قوة الصدمة وتحمي المناطق الداخلية الخطرة مثل المحرك، البطارية، وكذلك خزان البنزين.

ولكن في الحقيقة، ليس هناك حاجز مانع فعلي بالسيارة، فإن الصدمة القوية ستؤدي إلى تسرب وانسكاب السوائل، فضلا عن الحرارة والدخان، وكما نعرف فإن الحرارة العالية والسوائل القابلة للاشتعال المنسكبة تكون حالة مثالية لحدوث الحريق؛ ولأنه من الصعب على ركاب المركبة معرفة مدى الضرر الناجم من الحادثة في حين إنهم ما زالوا بداخل السيارة، فإن تهديد نشوب حريق لن يكون واضحاً على الفور.

image004.jpg3

ومع ذلك فإنه من الأفضل دائما الابتعاد عن السيارة المتضررة بأسرع ما يمكن، واعتبر نفسك محظوظا في حالة كونك غير محصور داخل سيارة محطمة حتى في حالة اشتعال النار بها على الأقل كن على مسافة آمنه بعيدا عن السيارة.

وتبعا لمعلومات الإدارة الفيدرالية الامريكية للطرق السريعة U.S. Federal Highway Administration فالسير حوالي 2,980 بليون ميل في المتوسط على طرق الولايات المتحدة، هناك حوالي 90 حادثة حريق للسيارات ومنها 0.15 حادث وفاة من الحريق لكل بليون ميل سواقة، وحوالي ثلث حوادث الحريق من الـ 90 حادثة بسبب التصادم.

7- الحريق العمد:

الحريق العمد أو المتعمد arson- هو عمل إجرامي. والسؤال هو: لماذا يقوم أي شخص عمدا بإشعال النار في سيارة؟ يمكن أن تكون للتغطية على سرقة، أو التستر على أدلة جريمة أخرى، أو يكون تخريب من الطراز القديم, أو التدمير فقط من أجل التدمير، أو يكون احتيالاً في مجال التأمين، أو بدافع الانتقام أو لأسباب أخرى.

image005.jpg5

ومن الجدير بالذكر إنه من السهل جدا إشعال النيران بالسيارة، ويمكن لمن يضرم النيران استخدام أي مزيج من المحفزات لبدأ الحريق، وتقوم المواد الموجودة أصلا بالسيارة باستكمال الباقي.

6- بطاريات السيارات المهجنة والكهربائية:

لم يمض وقت طويل منذ أن حازت السيارة الكهربائية تسلا موديل أس Tesla Model S على القب الغير رسمي “السيارة الاكثر أمانا من أي وقت مضى” من قبل وسائل الاعلام حتى اشتعلت سيارة تسلا موديل أس في خريف 2013.

هذا امر غير جيد بالطبع، ولكن بالنسبة لشركة تسلا فإن ذلك كان سيئ للغاية، حيث امضت الشركة كثيرا من الوقت لجعل موديل أس في مأمن من المشاكل المتعلقة بالبطارية التي ابتليت بها السيارات المهجنة والسيارات الكهربائية في الماضي، وخلال ذلك الحادث اصطدمت سيارة موديل أس تسير بسرعة عالية بقطعة من الحطام التي ثقبت بطارية السيارة، وحدث ما قد يحدث لأي بطارية سيارة فقد اشتعلت بالنيران.

image006.jpg6

والمخاوف بشأن بطاريات السيارات المهجنة والكهربائية ترجع إلى عهد بعيد، ومع ذلك فهناك مخاطر محتملة مع كل تصميم جديد، وقد يستغرق ذلك وقتا قبل ان تتلاشي تلك الحوادث البارزة المتعلقة بالسلامة من فكر الرأي العام.

5- السخونة الزائدة للحفاز:

السخونة الزائدة للحفاز catalytic converters تمثل خطراً محدقاً للسيارة، في العادة لا يلتفت إليه، ولكن بالتفكير فيه، نجد أنه واحد من أكثر الأجزاء الدائمة السخونة في السيارة بالإضافة إلى أنه يمتد مع نظام العادم بطول السيارة.
والحفازات دائما ساخنة سخونة زائدة حيث تعمل بشكل دائم لحرق ملوثات العادم بأكثر مما هي مصممة عليه، وبعبارة أخرى في حالة عدم عمل المحرك بكفاءة عالية (بسبب شمعات إشعال بالية أو أي عدد من الظروف المعاكسة الاخرى) فإنه لن يتم حرق الوقود بشكل جيد، والكثير من المواد الضارة بالبيئة ينتهي بها الحال في نظام العادم.

image007.jpg7

وعليه يكون على الحفاز العمل بشكل إضافي للقيام بالعمل الملقي عليه مما يجعله أكثر سخونة من المعتاد، والحفاز الذي يعمل أكثر من اللازم، أو يكون مسدوداً ترتفع درجة حرارة تشغيله المعتادة ما بين 1,200 و 1,600 درجة فهرنهايت (648.9 و 871.1 درجة مئوية) إلى 2,000 درجة فهرنهايت (1,093.3 درجة مئوية).

وهذا يؤدي ليس فقط إلى الضرر على المدى البعيد للحفاز نفسه فحسب بل لن يكون قادراً بصفة دائمة على العمل بمئات الدرجات الحرارية أعلى مما هو مصمم عليه. وفي حالة وصول الحفاز إلى درجة حرارة عالية أكثر من المعتاد، فإن ذلك يمكن أن يؤدي إلى إشعال عازل الكابينة وفرش الأرضية من خلال الدروع الواقية و الأرضية المعدنية للكابينة.

4- السخونة الزائدة للمحرك:

المحرك الذي تزداد سخونته ويتسبب في حدوث حريق هو مثال جيد لكيف يمكن أن تؤدي مشكلة واحدة إلى أخرى. فمحرك السيارة في العادة لن يسخن بما يكفي ليشتعل من تلقاء نفسه، ولكن ما يمكن أن يحدث (بمنتهي البساطة) هو أن السخونة الزائدة بالمحرك يمكنها أن تؤدي إلى وصول درجة حرارة السوائل الداخلية بالمحرك مثل الزيت، وسائل التبريد إلى درجات حرارة خطيرة مؤدية إلى انسكابهما خارج الحيز المصمم للعمل به.

عندما يحدث ذلك فأن النقط أو الرذاذ والفوران خارج المحرك، والسقوط على الأماكن الساخنة بنظام العادم، يمكن أن تؤدي إلى اشتعالها بسهولة وانتشارها.

عموما، المحرك الزائد في درجة الحرارة يتطلب اهتماماً ميكانيكياً، وهناك في الغالب حابك مسرب، أو أن المشع/ الردياتير لا يعمل بشكل صحيح، أو العديد من تلك المشاكل، وفي حالة أن محرك سيارتك تزداد سخونته بشكل مستمر- فهذه أعراض لا يمكن تجاهلها.

3- انسكاب السوائل:

هناك العديد من السوائل السريعة الاشتعال والخطرة تحت غطاء المحرك بالسيارة أو الشاحنة: وقود بنزين أو ديزل، زيت المحرك، زيت ناقل الحركة، زيت التوجيه المؤزر، زيت الفرامل، وكذلك سائل التبريد، وجميع تلك السوائل في حالة تدوير عندما تكون السيارة في وضع التشغيل، والكل سهل أن تشتعل فيه النيران بسهولة في حالة أن خط الانابيب الخاص بهم كالليات/ الخراطيم أو الخزانات حدثت له إصابة.

وفي حالة أن واحد من تلك السوائل الحيوية يبدأ في السيلان أو تنقيط من مكان ما- عموما، هناك شيء أخر يجب أن يبدأ أولا- الحقيقة بأن هذه السوائل قابلة للاشتعال في البداية هي مشكلة في حد ذاتها.

وجنباً إلى جنب مع عوامل أخرى مؤثرة، مثل تصادم السيارة، أو فشل جزء، فتكون المحصلة حدوث حريق، ومن المرجح أن تلك الانواع من الحرائق تبدأ في حيز المحرك، حيث جميع السوائل الخطرة تتركز في تلك المنطقة. كذلك ضع في الاعتبار ايضا ان البعض منها مثل الوقود وسائل الفرامل تنتقل خلال طول السيارة.

2- تلف الأجزاء والتوصيلات الكهربائية:

تلف النظام الكهربائي يأخذ المركز الثاني على لائحة الاسباب المسببة لحرائق السيارات، فبطاريات السيارات هي الإشكالية، وليس فقط بطاريات السيارات الكهربائية والسيارات المهجنة.

فبطارية السيارة التقليدية قادرة على التسبب في كثير من المشاكل، ودورة شحن البطارية قد تتسبب في تراكم غاز الهيدروجين المتفجر في محيط البطارية، ومع التيار الكهربائي الذي تولده البطارية (مع وجود سلك تالف أو ردئ الاتصال) يمكن أن يؤدي إلى تولد شرارة. كما يمكن أن تؤدي الشرارة ايضا إلى إشعال قطرات السوائل المتساقطة أو الابخرة المتولدة.

image010.jpg8

ولا تقتصر مخاطر النظام الكهربائي في المنطقة تحت غطاء محرك السيارة فقط، فإن الاسلاك الكهربائية تمتد في جميع انحاء السيارة بالكامل، من خلال المسارات إلى الأبواب وتحت السجاد وخلال المقاعد، والكثير من الأماكن والتي يمكن أن يؤدي سلك تالف إلى التسبب في مشاكل الحريق.

1- تسرب السوائل القابلة للاشتعال:

التسريب في نظام الوقود هو أكثر الاسباب شيوعا لحرائق المركبات، ولهذا السبب فهي في صدارة القائمة، كما علمنا من ما سبق، أي عدد من العوامل المعقدة يمكن ان تؤدي إلى تسرب الوقود، ولكنها أيضا يمكن أن تنشأ من تلقاء نفسها ودون سابق إنذار.

و تسرب الوقود هو أمر خطير حقا، ولقد سبق أن بينا أن الكثير من سوائل السيارة لديها خصائص التآكل والتلف، والقابلية للاشتعال، ولكن البنزين أكثرهم سوء، فإن البنزين في درجة حرارة 45 فهرنهايت (7.2 درجة مئوية) أو أعلى يمكنها أن تشتعل من مجرد شرارة.

image011.jpg9

وهو ما يحدث طول الوقت أثناء سير السيارة، ولكنه محتوى داخل المحرك، والبنزين الذي تصل درجة حرارته 495 درجة فهرنهايت (257.2 درجة مئوية) يشتعل ذاتيا، فإنه من السهل أن نرى كيف أن قطرات من الوقود على المعادن الساخنة والأجزاء البلاستيك يمكن أن تؤدي إلى انتشار سريع للحريق.

وافضل طريق لتقليل فرص قيام حريق من نظام الوقود هو التأكد من القيام بعمليات الصيانة للسيارة بالشكل الصحيح والابتعاد عن الحالات التي قمنا بوصفها، وفي حالة وجود رائحة للوقود بسيارتك، قم بالعثور وإصلاح التسرب فورا.