أفضلية المرور لمن بداخل الدوار.

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا، والصلاة والسلام على النبي الذي اصطفى وعلى آله وأصحابه أجمعين والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين…آمين.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
من الفائزين، وكل عام وأنتم بخير، وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال…آمين.

قال أحدهم: دائما ما نقرأ هذه الجملة في المدن، فحيث ما وجد الدوار وجدت هذه العبارة: (أفضلية المرور لمن بداخل الدوار)، والأفضلية لا تعن الأحقية أبداً، فهي تعني فقط: فضلاً تنازل عن استعجالك قليلاً، وأترك القادم من اليسار يمر أولاً، بطيب خاطر منك يا حبوب، أو رغم أنفك والمرور بقربك.

وخروجاً عن النص، وفي السياسة الدولية بزعم الزعيم الفرنسي النحرير “فرانسوا ميتران”…(أهلكه الله) في كتابة الموسوم (السنبلة والقمح) هناك: يمين ويسار، واليسار ثلاثة أنواع، الأول: يمين اليسار؛ فهو النموذج المعتدل للسياسة، ثانياً: وسط اليسار؛ وهو رجل عدم انحياز، ثالثاً: يسار اليسار؛ وهو يوصف أينما حل بأنه قطب التطرف والتشدد.

وأمثال هؤلاء السياسيون على الطرق كُثر والله المستعان داخل المدن وخارجها.

قلت: لا نريد الخوض في السياسة، فهي أمر لا يعنينا هنا، وأكتفي بالقول: أن نظام المرور صحيح في الجملة، وهو فرع من أصل عظيم في شريعة الإسلام في الكليات الخمس التي منها سلامة النفس والمال، ولكن عمل أكثر الناس بالنظام ضعيف !! وإن أنصفتهم فسأقول: أن عملهم به نسبي وحسب المزاج! وهذا هو الخطأ الفادح الذي قد يترتب عليه إزهاق أرواح وتلف ممتلكات، خلافاً لما جاءت به الشريعة في حفظ الكليات الخمس وهي: حفظ الدين، النفس، العقل، النسل (العرض)، والمال.
ولكن… ما العلاقة بين اليسار في السياسة ونظام المرور ؟! هذا سؤال؟.

حسناً، ستقتصر إجابتي على ما لليسار من حقوق مهدرة في دوار المستشفى العسكري بالرياض كمثال يمكن إسقاطه على أي دوار آخر بأي مدينة كانت في المملكة، إذ لا حقوق مهدرة للدوار في الإمارات أو غيرها من الدول المتقدمة به ؟! .

624e9d20017c0fb

هذا الدوار وأمثاله، يصيبني بالصداع، فقد اعتدت المرور به أسبوعياً أو شهرياً حسب الحاجة، أقف فيه للقادم من اليسار؛ لكي يعبر وأكمل طريقي بعده لجهة الجنوب ثم شرقاً باتجاه طريق صلاح الدين، لكن…ما يحدث في ظهيرة صيف في وقت الذروة: أنه لا القادمين من نموذج اليسار المعتدل، ولا يسار الوسط المحايد، ولا يسار اليسار المتطرف، ينتهي عددهم من جهة اليسار، ولا الطابور الغاضب خلفي يتركني انتظر بهدوء ؟! .

ولا أدري لما لا تزوده إدارة المرور بالإشارات؟ كما صنعت في دوار قاعدة الرياض الجوية على بعد عشرات الأمتار قريباً منه! وكل ما صنعوه إيقاف عسكري على زاوية منه وهذا لا يكفي!!.

فأبقى محصوراً بين جحيم النظام لليسار…وأبواق منبهات الفاقدين لصبرهم خلفي، وأحدهم ورائي تماماً أرجح أن طباع التكارنة أصابته…فأقفعل، وازبعر، وقرقف، وسلقف، وحرقف، ثم أصابه وجع من جبهته حتى داية العنق… وهو يشير لي بيده وكأنه يقول: تحرك، مشوا الناس…ليش واقف؟ فهو يدفعني للدخول في الدوار كيفما اتفق؛ لأحمي خروجه بسلام بعد أن يناور على يميني فيتخذني درعاً ؟!!.

وهذا الرجل ذكرني بأحدهم، أصفه بأنه (خِبل ومتعافي) قال لي في الطائف ذات صيف سابق ( كلني بعيونك، اشبك تطالع …جنب) ؟!! فآثرت السلامة، وانسحبت بهدوء، وبمعنى أصح…فررت من أمامه، ولو أوقفني جبراً لأطلقت ساقيَّ للريح! فلا أحد يرغب في اختبار قوته العضلية مع شبيه تايسون (غفر الله لنا وله).

فاللهم أفرغ علينا صبرا على أذى الناس…آمين.

كم كان بودي أن تقوم قيادة المرور (أثابهم الله) بتأليف كتاب للتوعية، ونشره في نقاط الإشارات، والدوار، وعلى الخطوط للناس، وتوزيعه باسم (طباع البعارين في تراجم مزاج عظماء التكارين) ! وذلك حتى يحتاط الناس، ويفهموا مراحل تقلب الأمزجة على الطرق في هجير الظهيرة؛ ليصبروا على بعضهم البعض؛ ولتجنب ما لا يحمد عقباه.

ختاماً، لا أدري ما سر اليسار لدينا؟ فنحن أمه يعجبها التيامن في كل شيء، ولكننا نقود سياراتنا بمقود من اليسار… ونسابق الناس من المسار الأيسر، و…عذرا إخواني، فقد خف زخم القادمين من اليسار، وأنا أدرعم الآن لتجاوز الدوار …فأستعين بالله وعليه التكلان، ولسان حالي يقول: أنا في وجه الله يا عيااااااال !.

ولا تنسوا يرحمكم الله…أن الأفضلية للقادم من اليسار دائماً، حتى لو كان سيكل يتلوى ويتمطى أمامك.

تحية تشبهكم، ويحفظكم الله في الحل والترحال.

 

هامش معاني الكلمات:

التكارنة: قبيلة مشهورة في جمهورية نيجيريا.
إقفعل: عارض عصبي، تتشنج وتنقبض فيه الأعصاب.
ازبعر: ساءت أخلاقه وبلغ الغضب منه مبلغه.
قرقف: الرعدة، يقال: قرقف من البرد أي ارتعد.
سلقف: صوت الصراخ في المصائب.
حرقف: انتفاخ أعالي الوركين .
داية العنق: فقرات عظم العنق.