طرق تقييم السيارات بالنسبة للانقلاب.

(موقع تقنية السيارات)

 

بسم الله الرحمن الرحيم

من حق مشتري السيارة أن يعقد قرار شراء السيارة بناء على معلومات تبين احتمالات انقلاب السيارة في الحادثة الفردية، وقد الإدارة القومية الأمريكية لسلامة المرور على الطرق السريعة (NHTSA) قامت بعمل نظام تقييم للمساعدة في ذلك كجزء من برنامجها الجديد لتقيم السيارات (NCAP). ويمكن الإطلاع على التقييم الخاص بالسيارات على موقع:

www.safercar.gov

حالياً تم تحسين نظام النجوم لتقييم الانقلاب (من واحد إلى خمسة). فإن النظام المعدل مزال يستخدم  نتائج من اختبار الساكن المستعمل، ولكن أيضاً تم الأخذ في الحسبان نتائج الاختبار الديناميكي الجديد.

ومع بداية موديلات سيارات 2004, أصبح تقييم انقلاب السيارة يعتمد على كلاً من نتائج قياسات السيارة عند الوقوف بما يعرف بعامل الاتزان الساكن (Static Stability Factor- SSF) ونتائج ميل- عدم ميل السيارة خلال اختبار المناورة الديناميكي للانقلاب (dynamic maneuvering rollover test).  ويمكن استخدام تلك النتائج في عمل تقييم النجوم (من واحد إلى خمسة) للانقلاب.

image001.jpg200

وبالنسبة لموديلات 2003 وما قبلها لها أيضاً تقييم النجوم للانقلاب، ولكنه مبني في هذه الحالة على معامل التقييم السكن فقط.، ولهذا يجب على المشتري في حالة عمل مقارنة بين موديلات سيارات من ناحية تقييم الانقلاب لسنوات مختلفة يجب أن يأخذ ذلك في الاعتبار.

تقييم السيارة بالنسبة لاحتمال الانقلاب:
يمكن تقييم احتمال انقلاب السيارة بعدة طرق، مثل عامل الاتزان الساكن للمركبة (SSF) والاختبار الديناميكي للسيارة (Dynamic test), وتقييم النجوم للانقلاب (Rollover Star Rating) أو عن طريق تقييم احتمال الانقلاب (نسبة مئوية) (Chance of Rollover- percentage).

وكمشتري للسيارة، يجب أولاً أن تتطلع على تقييم النجوم عندما تريد القيام بمقارنة سيارتين من ناحية احتمال الانقلاب، وتذكر أن خمسة نجوم هي أقصى تقييم، وتمثل السيارات التي هي أقل احتمال للانقلاب، ويمكن استخدام تقييم النجوم لمقارنة السيارات بين الأنواع والأوزان.
وعندما يكون هناك سيارتين لهما نفس قيمة تقييم النجوم، فيمكن للمشتري أن يستخدم تقييم “احتمال الانقلاب” للإجراء المقارنة. وكلما قلت النسبة كلما كانت السيارة أقل احتمالاً أن تنقلب، وتذكر أن هذه النسبة تعتمد على كلاً من “عامل الاتزان الساكن” و هل السيارة حصل لها ارتفاع للعجلات من الجانب الخارجي للسيارة عند عمل الدوران خلال الاختبار الدينامكي للسيارة.
عامل الاتزان الساكن (The Static Stability Factor- SSF) :
هو قيمة حسابية مبنية على أبعاد السيارة في حالة الوقف تبين احتمال انقلاب السيارة, وهو  يعطي انطباع عن مدى ثقل السيارة من أعلى، ويحسب قيمة معامل الاتزان الساكن من المعادلة:
SSF = T/2H
حيث T هي المسافة العرضية بين عجلات السيارة من الأمام (track width) و H هي ارتفاع مركز الثقل للسيارة (height of the center of gravity). ويقاس في المختبر لتحديد ارتفاع الكتلة عن الأرض.

image002.jpg203

فكلما صغرت قيمة المعامل، كلما زاد احتمال انقلاب السيارة في الحوادث الفردية للسيارة، والقيمة العالية للعامل تدل على اتزان أكثر، وتتراوح قيمة العامل لجميع أنواع السيارات من 1 إلى 1.5. معظم سيارات الركوب لها قيمة في المدى ما بين 1.30- 1.50. أما سيارات الأنشطة الرياضية والشاحنات الصغيرة والسيارات العائلية يكون مدي العامل ما بين 1.0- 1.30 .
والعديد من السيارات الركوب المرتفع تم أجراء تعديل عليها لتقليل الارتفاع وتكبير المسافة بين العجلات، وبذلك يزيد من مقاومة الانقلاب ويزيد مع عامل الانقلاب الساكن.
اختبار المناورة الديناميكي dynamic maneuvering test:

يستخدم اختبار المناورة الديناميكي سيارة محملة, لتمثل حالة حمل السيارة وبها خمس ركاب وخزان وقود ممتلئ، وبالسير خلال مسار على شكل سنارة صيد السمك والتي تحاكي مناورة محاولة تفادي الاستطدام بسرعة عالية، التوجيه الحاد في اتجاه ثم التوجيه الحاد في الاتجاه الأخر خلال ثانية واحدة.

وتبين أجهزة القياس بالسيارة هل ارتفعت العجلات الداخلية للسيارة عن الطريق خلال المناورة (“الداخلية” تعني العجلات اليسرى في حالة الدوران جهة اليسار، والعجلات اليمنى عند الدوران جهة اليمين) وتعتبر السيارة ارتفعت عجلاتها الداخلية عن الأرض (tipped up) في حالة ارتفاع العجلتين الداخلتين مسافة أثنين بوصة على الأقل في نفس الوقت.

 

image003.jpg204

Fishhook Maneuver

تقييم النجوم لبيان احتمال انقلاب السيارة (Rollover Star Rating):

يستخدم هذا التقييم بيانات نتائج عامل الاتزان الساكن، والاختبار الديناميكي للانقلاب؛ لتحديد احتمال الانقلاب وكذلك تقييم النجوم، وسيكون تقييم انقلاب النجوم لسيارة معينه لبيان احتمال انقلاب السيارة هو رقم يقع بين 1 إلى 5. كلما زاد الرقم كلما قلت فرصة انقلاب السيارة.

مثال:
سيارة وجد أن عامل الاتزان الساكن لها يساوي 1.20. ولتحديد مقدار تقييم النجوم تستخدم المنحنيات بالرسم.
1- على المحور السيني خذ مقدار SSF = 1.20
2- خذ خط رأسي حتى يقطع المنحنين بالرسم .
(أ- منحنى عدم ارتفاع العجلات الداخلية عن الأرض- no tip)
(ب- منحنى ارتفاع العجلات الداخلية عن الأرض- tip)

image004.jpg205

3- خذ خط أفقي من نقاط التقاطع لتبين احتمال الانقلاب في حالة تعرض السيارة لحادث فردي.

* في هذا المثال فإن السيارة ذات معامل الاتزان الساكن 1.20  والتي لا ترتفع العجلات الداخلية لها يكون احتمال الانقلاب مقداره 19%  و تأخذ تقدير 4 نجوم، ولنفس السيارة في حالة ارتفاع العجلات الداخلية يكون احتمال الانقلاب 22% وتأخذ تقدير 3 نجوم.

مقياس الانقلاب (diamond and bar chart):

يستخدم موقع safercar.gov بما يعرف بمقياس الانقلاب, لبيان احتمال انقلاب السيارة.

image005.gif206

وهذا الرسم يستخدم كجزء مكمل لتقييم النجوم لانقلاب السيارة. فإن مبين المقياس (على شكل معين) يدل على نسبة احتمال انقلاب السيارة في حادثة فردية للسيارة، ويمثل العمود الأفقي الأبيض مدى نسبة جميع السيارات التي تمت اختبارهم لنفس نوع المركبة (ركاب, سيارة عائلية, شاحنة صغيرة, مركبات الأنشطة الرياضية) للموديلات في الآخر ثلاث سنوات (الموديل (الطراز) الحالي بالإضافة إلى الموديلات للسنتين السابقتين).

حوادث إنقلاب السيارات:

تبين الإحصاءات الواردة من الولايات المتحدة الأمريكية,  إنه من حوالي 11 مليون حادثة في سنة 2002 لسيارة ركوب، وسيارات الأنشطة الرياضية، والشاحنات الصغيرة، والسيارة العائلية، كان هناك 3% حادثة انقلاب فقط.
ولكن، انقلاب السيارة مسئول عن وفاة 33% من حالات الوفاة الناجمة عن الحوادث. ففي سنة 2002 فقط أكثر من 10,000 شخص ماتوا في حوادث انقلاب السيارات. معظم الأشخاص الذين ماتوا (72%) لم يكن يرتدون حزام النجاة.

 

 

أسباب الانقلاب:
تعتبر حوادث انقلاب السيارة من الحوادث الأكثر تعقيداً وأكثر دموياً. انقلاب السيارة أكثر من أي حادثة أخري يظهر فيها التفاعل بين السائق، الطريق، السيارة، والعوامل المناخية، مع أن نوع السيارة يلعب دوراً كبيراً، فإن العوامل الأخرى مثل تصرف السائق، وحالة المناخ يمكن أن تؤدي إلى انقلاب السيارة.
1.نوع السيارة:
كل أنواع السيارات معرضة للانقلاب. ولكن السيارات العالية والغير عريضة, مثل سيارات الأنشطة الرياضية, والشاحنات الصغيرة, والسيارات العائلية يكون لها مركز ثقل مرتفع, ولذلك تكون أكثر عرضة للانقلاب في حالة تعرضها لحادثة ما يسمى بحادث سيارة فردي  (single- vehicle crash).
وبمقارنة حالات وفاة الركاب الناجمة عن الحوادث فقد وجد إنها تثمل 48%  في حوادث في انقلاب سيارات الأنشطة الرياضية وتمثل 20% في حالة سيارات الركوب. فإنه كلما زاد كبر السيارة في الحجم والوزن كلما أصحبت أكثر خطورة على الركاب عند انقلاب السيارة وتحطم السقف نتيجة الوزن العالي عليه عند انقلابها.
(السيارات الثقيلة الكبيرة والثقيلة الوزن غالباُ ما تعاني القليل من التلف عندما تصدم بسيارة أخرى أقل منها وزناً حيث يعمل الوزن لصالحها, ولكن في حالة انقلابها  يعمل الوزن ضدها).

2.السرعة:
تعتبر حوادث انقلاب السيارة من الحوادث المتعلقة بالسرعة عنها عن أي من الحوادث الأخرى. فإن حوالي من 40% من حوادث الانقلاب تتضمن سرعة زائدة. بالإضافة إلى, حوالي ¾  حوادث الانقلاب تحدث في الطرق التي بها حد للسرعة 90 كم/ساعة أو أكثر.
3.الطريق:
معظم حوادث الانقلاب تكون في طرق خارج المدنية التي لا تكون ذات اتجاهين وبدون حاجز بالمنتصف. حوالي ¾ حالات الوفاة تحدث في تلك الطرقات ذات السرعة المحددة 90 كم/ ساعة أو أكثر.
4.حالة القيادة:
تبين الإحصائيات أن 90% من الوفيات التي تحدث نتيجة انقلاب السيارة تحدث في حالة السير العادي (السير في طريق مستقيم, أو الدوران في منحنى). هذا يدل على أن حالة السائق (عدم التركيز, السرعة) تلعب دور كبير في حوادث انقلاب السيارة.
تبين الإحصائيات أن 85% من حوادث الوفاة تكون ناجمة عن حوادث فردية للسيارة. هذا يعني أن معظم حوادث الانقلاب والوفيات لا تكون بمشاركة سيارة أخرى غير السيارة المنقلبة, وهذا يدل على أن تصرف السائق له دخل كبير في حوادث الانقلاب.
5.تناول المسكرات:
حوالي نصف حالات الوفاة حوادث الانقلاب تكون بسبب تناول الكحول. فإن كمية قليلة جداً من الكحول كافية لعمل تأثير سلبي على الحالة الفكرية, الحالة العضلية, النظر والتي تؤدي إلى فقدان السيطرة على السيارة.

أنواع حوادث الانقلاب:
تحدث حوادث الانقلاب للسيارات بإحدى الطريقتين: تعثر أو بدون تعثر.
1.انقلاب السيارة نتيجة التعثر:
تبين الإحصائيات أن 95% من حوادث الانقلاب تحدث نتيجة تعثر السيارة. هذه تحدث عندما تخرج السيارة عن الطريق وتنزلق بالجانب, وتنغرس العجلات في التربة الرخوة أو تصدم بعائق مثل الرصيف, الحاجز الجانبي للطريق. القوة الجانبية المؤثرة على الإطارات في هذه الحالة تؤدي إلى انقلاب السيارة.
ومن أحسن الطرق لتجنب الانقلاب, هو عدم الخروج من الطريق. نظام الاليكتروني للتحكم في الاتزان من التقنية الجديدة التي قد تساعد السائقين على البقاء على الطريق في حالات الطوارئ.
2.انقلاب السيارة بدون تعثر:
وهي أقل شيوعاً من الانقلاب نتيجة التعثر, تحصل في أقل من 5% من جميع الحالات, وفي الغالب في السيارات ذات الوزن العالي (مركز عالي للثقل). فبدلاً من أن يكون هناك عائق يعمل كوسيلة للتعثر, فإن الانقلاب بدون تعثر غالباً ما يحدث خلال محاولة تفادي الاصطدام أثناء سير السيارة بسرعة كبيرة.

طرق تفادي الانقلاب:

1.النفخ السليم للإطارات:
النفخ غير السليم للإطارات والإطارات المتآكلة (الممسوحة) ممكن أن تكون مصدر خطر لأنها تقلل من مقدرتك على التحكم في السيارة, الذي هو أهم عامل لتقليل فرص انقلاب السيارة. فإن الإطارات الممسوحة تسبب انزلاق السيارة بالجنب على الطرق الزلقة, مؤدية إلى خروج السيارة عن الطريق والذي قد يؤدي إلى زيادة مخاطر الانقلاب. عدم النفخ السليم يمكن أن يعجل بتآكل الإطار, ومن الممكن أن يتسبب في انهيار الإطار. ولذلك فإنه من الضروري التأكد من النفخ السليم للإطارات واستبدالهم عند الحاجة إلى ذلك.
2.التحميل الصحيح للسيارة:
تأكد من كتاب الإرشادات للسيارة عن قيمة أقصى حمل آمن لسيارتك, والتوزيع السليم. عند استخدامك لشبكة علوية, أتبع توصيات المصنّع ولا تتعدى الحمل المنصوص. أي حمل يوضع على سقف السيارة يكون فوق مركز ثقل السيارة, وهذا مما يزيد من احتمالات انقلاب السيارة.
3.استخدام التقنيات الحديثة بالسيارات للتقليل من احتمال الانقلاب:
نظام التحكم الإليكتروني للاتزان Electronic Stability Control- ESC))
هذا النظام موجود في معظم السيارات الحديثة ليساعد السائق في الاستمرار في ا لتحكم في السيارة خلال مناورات التوجيه الصعبة بأن يحافظ على بقاء السيارة في الاتجاه الذي يريده السائق، حتى في اللحظات التي تكون السيارة على وشك تخطي حد التلاصق مع الطريق. فعند الدخول في منحنى بسرعة عالية قد تندفع السيارة لداخل المنحنى أكثر (over steering) أو قد تندفع السيارة لخارج المنحني (under steering). ويستخدم النظام الفرامل الأوتوماتيكية لكل عجلة على حدة لمنع حدوث الحالتين السابقتين.

وفي حالة أن السائق يقوم بالضغط على الفرامل لتهدئة السيارة, فإن النظام مزال قادر على توليد قوة فرامل غير متساوية على العجلات عند الحاجة إلى ذلك لتقويم توجيه السيارة.
هذا النظام يأتي تحت مسميات أخرى مثل:
نظام التحكم في اتزان المركبة Vehicle Stability Control -VSC) (,البرنامج الاليكتروني للاتزان (Electronic Stability Program -ESP), نظام تحسين اتزان المركبة (Vehicle Stability Enhancement -VSE).
4.الوسادة الهوائية للانقلاب:
بالإضافة إلى حماية رأس السائق والركاب خلال حوادث الاصطدام الجانبي, بعض الوسائد الهوائية للرأس خلال الاصطدام الجانبي, أو الستائر, يمكن أيضاً أن تحمي الركب من الإصابة أو القذف للخارج أثناء الانقلاب. هذه مهمة للغاية لأن القذف للخارج يؤدي إلى معظم الإصابات والوفيات في حوادث الانقلاب- معظم الناس الذين يموتون هم الذين لا يرتدون حزام الأمان للمحافظة عليهم بأماكنهم.
5.نظام التعليق المتغير ارتفاع الركوب:
اعتماداً على سرعة السيارة و تضاريس الطريق, فإن نظام التعليق المتغير ارتفاع الركوب يزيد من ارتفاع الركوب خلال سير السيارة. بعض من أنظمة التعليق المتغير ارتفاع الركوب تعمل أوتوماتيكياً, والبعض الأخر يحتاج إلى اختيار الحالة المناسبة. هذا النظام يمكن أن يكون له تأثير حسن على تقليل مركز ثقل السيارة وتحسين عامل الاتزان الساكن. يطلق على النظام أسماء أخرى مثل:
– التحكم الإليكتروني في الارتفاع (Electronic Height Control -EHC)
– التحكم الفعال في الارتفاع  Active Height Control (AHC)
ويعمل النظام عند السرعات البطيئة على خارج الطرق, بأن يزيد من ارتفاع السيارة حتى يسمح بزيادة الخلوص الأرضي. وعند حركة السيارة على الطرق وبسرعة عالية فان النظام سوف يقلل من ارتفاع السيارة بمقدار عدة بوصات لتزيد من ارتفاع رقم SSF (عامل الاتزان الساكن), ويقلل من احتمال انقلاب السيارة.

السيارات الأكثر تعرضاً للانقلاب:

يمكن أن يحدث الانقلاب لجميع أنواع السيارات. ولكن مركبات الأنشطة الرياضية والسيارة العائلية, التي لها ارتفاع ركوب عالي مما يزيد من ارتفاع مركز الثقل ويجعلها أكثر الأنواع قابلية للانقلاب في حالة تعرضها لحادث فردي, ويبين الرسم البياني مقارنة أنواع المركبات احتمالات الانقلاب للأنواع المختلفة. ولكن ليس فقط نوع المركبة هو العامل المؤثر في انقلاب السيارة, ولكن هناك عوامل أخرى لها تأثير عالي مثل أسلوب قيادة السائق, والحالة المناخية وحالة الطريق.

مقارنة   الأنواع   المختلفة   للسيارات من ناحية   احتمال   الانقلاب:

image001.jpg2010

وهذا الرسم يساعد المشتري لعقد مقارنة بين أنواع السيارات المختلفة، هذا المعلومات مبنية على   بيانات جميع السيارات التي قامت باختبارها الإدارة القومية لسلامة المرور على الطرق السريعة   لموديلات 2001- 2003 (مبنية على   عامل الاتزان   الساكن فقط).
على سبيل المثال فأن سيارات الركوب المختبرة لها تقييم نجوم بقيمة 4- 5, واحتمال انقلاب مقداره 12% في حالة تعرضها لحادث فردي، فقد وجد أن مدى احتمال انقلاب سيارات الركوب من 6% على  19% تقريباً.

حتى السيارات ذات الخمس نجوم في تقييم النجوم للانقلاب لها 10%  احتمال انقلاب في الحادثة الفردية للسيارة، في الحقيقة فأن بعض السيارات المقيمة بخمس نجوم مثل سيارات الأنشطة الرياضية يزيد عددها في السيارات المنقلبة لكل 100 سيارة عن السيارات الأخرى ذات التقييم بثلاثة نجوم من نوع السيارات العائلية، وذلك يعود إلى السواقة العنيفة التي يقود بها السائق وتعود كذلك على سن وخبرة السائق.