الوسم: ينظرون ـ الإبل ـ

أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال الله جل وعلا في كتابه العظيم [ أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت ] الغاشية.

التقطت هذه الصورة من ارتفاع عال فوق الجمال بالصحراء العربية قريباً من الغروب، واعتبرت من أروع صور العام من قبل ناشيونال جيو جرفيك، وعند تكبير الصورة ستلاحظ النقاط البيضاء هي الجمال بينما السواد هو الظل…!.

d0241514b0fba0e

صورة الجمال في الصحراء في غاية الروعة والإثارة، فسبحان من صور وخلق وأبدع بعلمه وحكمته وقدرته التي وسعت كل شيء، لا إله إلا هو القدير القوي المتعال .

والنظر إلى الإبل متعه عظيمه رغم وجود ما هو أجمل منها من المخلوقات في الأرض والسماء، ورغم ضخامة الإبل إلا أن الله تعالى سخرها للإنسان فيمكن لطفل أن يقودها بدون عناء… بينما المتوحش الأصغر منها كثيراً لم يُسخر له…فسبحان الملك المصور القدير الخبير بعباده والعليم .

وذكرني ضخامة ظل الإبل بحديث صحيح ليس للمسلم إلا أن يقف أمامه وقوف المصدق المؤمن بما قاله عليه الصلاة والسلام قال فداه أبي وأمي ونفسي ( أُذن لي أن أحدث عن ملك من حملة العرش ما بين شحمة أذنه إلى عاتقه مسيرة 700 عام ) .

فما أصغرك يا ابن آدم …!